شريط الأخبار

السفير عثمان:مصر وضعت آلية دائمة لضمان تثبيت التهدئة في قطاع غزة

01:05 - 28 حزيران / ديسمبر 2011

السفير عثمان:مصر وضعت آلية دائمة لضمان تثبيت التهدئة في قطاع غزة

فلسطين اليوم-غزة

قال السفير المصري لدى السلطة الوطنية الفلسطينية ياسر عثمان إن مصر وضعت آلية دائمة لضمان تثبيت التهدئة في قطاع غزة ومنع أي عمليات عسكرية إسرائيلية كبيرة ضد القطاع ، وأكد أن مصر وضعت هذه الآلية لحماية الشعب الفلسطيني والاستقرار بالمنطقة.

وأوضح عثمان - في تصريح لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط في غزة اليوم " الاربعاء" - أن هذه الآلية تضمن عدم تدهور الأوضاع والتصعيد الواسع ضد قطاع غزة من جانب إسرائيل.

وأشار السفير عثمان إلى أن هذه الآلية تعمل بشكل فوري حال حدوث أي تطور على صعيد التصعيد الإسرائيلي ضد غزة ، مضيفا أن الاتصالات مستمرة لوقف عمليات التصعيد الإسرائيلي ضد القطاع والعودة مرة آخرى إلى التهدئة.

كانت الطائرات الحربية الإسرائيلية قد شنت غارتين منفصلتين الليلة الماضية على قطاع غزة أدت إلى استشهاد المواطن عبدالله التلباني وإصابة 11 آخرين بجروح.

وزعمت مصادر أمنية إسرائيلية حسب راديو إسرائيل أن الغارتين على قطاع غزة استهدفتا مجموعة تابعة لحركة الجهاد الإسلامي كانت في طريقها إلى تنفيذ عملية ضدها على غرار العملية الثلاثية شمال إيلات في أغسطس الماضي والتي قتل فيها 8 إسرائيليين في عملية مركبة.

وأوضحت أن جيش الاحتلال رفع حالة التأهب في المنطقة المتاخمة للقطاع وطلب من سكان التجمعات السكنية المجاورة له إبداء الحذر واليقظة.

في الوقت نفسه نفت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد أن يكون الشهيد عبدالله التلباني (22 عاما) أحد عناصرها.

من جانبها ، أعلنت منظمة التحرير الفلسطينية اليوم أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي قتلت خلال عام 2011 نحو 180 مواطنا فلسطينيا بينهم 21 طفلا، واعتقلت 3300 آخرين، وهدمت 495 منزلا ومنشأة وأعدمت 18764 شجرة، وأقرت بناء 26837 وحدة استيطانية.

وأوضحت - في تقرير لها حول الانتهاكات الإسرائيلية في الضفة والقطاع - أن أبرز الانتهاكات التي تعرض لها الشعب الفلسطيني خلال ديسمبر ، استشهاد سبعة مواطنين ستة منهم بالقطاع جراء القصف وآخر بالضفة.

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال ديسمبر 225 مواطنا وأوقفت 350 آخرين أفرجت عنهم بعد ساعات قليلة.

 

انشر عبر