شريط الأخبار

حماس: "الرصاص المصبوب" صورة من "حرب الإبادة" ضد الفلسطينيين

01:59 - 27 تشرين أول / ديسمبر 2011

حماس: "الرصاص المصبوب" صورة من "حرب الإبادة" ضد الفلسطينيين

فلسطين اليوم: غزة

اعتبرت حركة "حماس" اليوم، الثلاثاء، الحرب "الإسرائيلية" على قطاع غزة قبل ثلاث سنوات "صورة من صور حرب الإبادة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني منذ احتلال أرضه في عام 1948"، وذلك بالتزامن مع إحياء الفلسطينيين الذكرى السنوية الثالثة لانطلاق العمليات العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة والتي استمرت 22 يوما.

ودعا المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري الأطراف المعنية والشعوب فى العالم إلى "التعامل مع الاحتلال على أنه الكيان الإرهابي الأخطر في العالم"، مؤكدا تمسك حركته بتقرير بعثة الأمم المتحدة برئاسة القاضي الجنوب أفريقي ريتشارد جولدستون باعتباره "وثيقة دولية ودليل إدانة على ارتكاب الاحتلال جرائم حرب في غزة".

كما دعا إلى تفعيل هذا التقرير واتخاذ كل الإجراءات لملاحقة "مجرمي الحرب" الإسرائيليين، مشددا على "فشل الحصار والحرب في تحقيق الأهداف الإسرائيلية أمام صمود الشعب الفلسطيني وثباته، وأصبحت غزة اليوم، وبدلا من أن تشطب من الخارطة أصبحت هي قبلة الأحرار في العالم ونموذجا للعزة والكرامة والتحدي، وهو ما يؤكده الثوار العرب بأن ثوراتهم هي إحدى ثمرات صمود غزة واستبسالها".

ونبه أبو زهري إلى أن التهديدات الإسرائيلية بشن حرب جديدة على غزة "لا تخيف حركة حماس ولا شعبنا الفلسطيني وهى لا تعدو كونها حربا نفسية ودعائية في مواجهة حالة الانكسار النفسي التي يعانى منها الاحتلال بعد كل هذه الانتصارات المتوالية للمقاومة الفلسطينية".

وأكد "مضى حماس في مشروع المقاومة، وهى أشد قوة وأكثر تمسكا بالحقوق والثوابت الوطنية، وأنها لن تقبل المساومة عليها بأي حال من الأحوال".

كانت عملية "الرصاص المصبوب" بدأت يوم 27 ديسمبر 2008 واستمرت لمدة 22 يوما، وأسفرت عن مقتل أكثر من 1400 فلسطينى وآلاف الجرحى، إضافة إلى مقتل عشرة إسرائيليين وإصابة آخرين.

انشر عبر