شريط الأخبار

مع دخول إضرابه اليوم العاشر..الاحتلال قرر معاقبة الأسير "خضر عدنان"

12:24 - 27 حزيران / ديسمبر 2011

مع دخول إضرابه اليوم العاشر..الاحتلال قرر معاقبة الأسير "خضر عدنان"

زوجته : وقف الزيارة شهرين وحرمان من الكانتينا 3 شهور

فلسطين اليوم- غزة

أكدت زوجة القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ خضر عدنان والمعتقل في سجن الجلمة ، أن زوجها مصر على استكمال إضرابه عن الطعام الذي بدأ قبل عشرة أيام  نتيجة تعرضه لسوء المعاملة والعقوبات المفروضة عليه خلال فترات التحقيق معه .

 

وقالت زوجة القيادي بحركة الجهاد "لوكالة فلسطين اليوم الإخبارية": إن قوات الاحتلال الإسرائيلي أخبرت المحامي الخاص بزوجها بقرار منعهم من الزيارة مدة شهرين متتاليين وحرمان زوجها من استلام أموال الكانتينا لمدة 3 شهور ، بسبب إصرار "خضر" على المضي في الإضراب الذي خاضه منذ عشرة أيام وعدم تجاوبه مع المحققين خلال التحقيق ".  

 

وأضافت:" إن الوضع الصحي لزوجها جيد وأنه لن يوقف الإضراب حتى تحقيق مطالبه "، موضحة أن محكمة الاحتلال مددت اعتقاله حتى التاسع والعشرين من الشهر الجاري دون أي حق أو سبب.

 

 وأشارت إلى أن زوجها قبل ذلك أعتقل من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي ثماني مرات بدعوى أنه شخص يعمل في المجال السياسي ، مؤكدة أن ما يحدث مع زوجها مجرد تصعيد إسرائيلي خطير ضد الأسرى ، وأنه لن يفك الإضراب عن الطعام حتى تتوقف التحقيقات والمعاملة السيئة معه.

 

وكان الاحتلال قد اعتقل الشيخ خضر عدنان في السابع عشر من ديسمبر الجاري بعد اقتحام منزله في بلدة عرابة قضاء جنين ومن ثم نقله مباشرة إلى مركز تحقيق الجلمة.

 

وتجدر الإشارة الى انه تم اعتقال عدنان (8 مرات) خلال السنوات الماضية وقضى ما مجموعه أكثر من 5 سنوات في سجون الاحتلال كان آخرها في العام 2008 حيث اعتقل لمدة (6 شهور) إدارية، ويعاني الشيخ عدنان من مشاكل صحية عديدة أبرزها ديسك في الظهر وأوجاع في القولون.

 

والشيخ عدنان (33) عاما يحمل شهادة الماجستير في الرياضيات وهو متزوج ولديه ابنتان (معالي وبيسان) كما أن زوجته حامل في شهرها الخامس.

 

 

 

انشر عبر