شريط الأخبار

ماذا سيحدث في محاكمة مبارك والعادلي غداً

09:13 - 27 تشرين أول / ديسمبر 2011

ماذا سيحدث في محاكمة مبارك والعادلي غداً

فلسطين اليوم-مصر

بعد توقف استمر لمدة‏100‏ يوم‏..‏ تستأنف غدا المحاكمة التاريخية للرئيس السابق حسني مبارك‏,‏ ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و‏6‏ من كبار مساعديه في قضية قتل المتظاهرين‏.

وعلم مندوبا الأهرام أن المحاكمة سوف تشهد مفاجآت مدوية تتضمن تقديم دفاع المدعين بالحق المدني مستندات جديدة تثبت تورط جهاز الشرطة في قتل المتظاهرين, فضلا عن طلب سماع شهادة مسئول ـ يشغل موقعا كبيرا بوزارة الداخلية حاليا ـ لسؤاله عن معلومات مهمة في قضية قتل المتظاهرين في بدايات ثورة25 يناير.

ومن المقرر أن يعلن المستشار أحمد رفعت رئيس المحكمة موعدا جديدا لاستدعاء الفريق سامي عنان, رئيس أركان حرب القوات المسلحة, وسماع شهادته في القضية. وتجري المحاكمات وسط إجراءات أمنية مشددة, وذلك بمقر أكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس.

في الوقت نفسه, استقبل مطار القاهرة أمس أربعة محامين كويتيين برئاسة فيصل العتيبي للدفاع عن الرئيس السابق.

وصرح العتيبي, لدي وصوله إلي القاهرة, بأن الوفد سيشارك في كل جلسات محاكمة الرئيس السابق, حيث سيقدم عدة ملفات وأدلة تؤكد أن مبارك بريء من دم المتظاهرين, بما سيساعد في تغيير توجه القضية بالكامل.

وأضاف أنه تم التنسيق مع هيئة المتطوعين للدفاع عن الرئيس السابق برئاسة المحامي المصري يسري عبدالرازق للإعداد لمشاركة وفد المحامين الكويتيين في فعاليات جلسات المحاكمة. ومن المنتظر أن تستمر المحكمة في تنفيذ قرارها الصادر من قبل بمنع تصوير الجلسات, حتي صدور الحكم.

ومن ناحية أخري, استمع جهاز الكسب غير المشروع أمس لشهادة اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق علي مدي90 دقيقة, حول ثروة اللواء محسن الفحام مدير مباحث أمن الدولة السابق بمطار القاهرة, الممنوع من السفر والتصرف في أمواله لتضخم ثروته.

من جانبها, قررت أمس محكمة جنايات القاهرة تأجيل محاكمة وائل أبو الليل, وأسامة الششتاوي, وعمرو يوسف لاتهامهم بتنظيم وإدارة جماعة علي خلاف القانون, والتسبب في وفاة متظاهر, وإصابة آخرين في أحداث9 أبريل الماضي إلي جلسة26 فبراير المقبل.

 

من ناحية اخرى , بعد أن تسبب المحامون المدعون بالحق المدني في تعطيل سير محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك, ووزير داخليته حبيب العادلي وستة من كبار مساعديه, في قضية قتل المتظاهرين.

حيث توقفت جلسات المحاكمة ثلاثة أشهر كاملة وعشرة أيام منذ2011/9/25 وحتي جلسة غد الأربعاء, ستشهد جلسة محاكمة الرئيس السابق عدة إجراءات من شأنها سرعة الفصل في هذه الدعوي, وسوف تعقد جلسات المحاكمة برئاسة المستشار أحمد رفعت وعضوية المستشارين محمد عاصم بسيوني وهاني برهام الرئيسين بمحكمة استئناف القاهرة, وبحضور المستشارين مصطفي سليمان المحامي العام الأول لنيابات استئناف القاهرة ومصطفي خاطر محامي عام شرق القاهرة وتكون يومية, وسيتم استدعاء شهود آخرين ومن المحتمل أن تستدعي المحكمة الفريق سامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة نائب رئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة لسماع شهادته, أو الاستغناء عن سماع شهادته, وسوف تنظر المحكمة الي الطلبات السابقة التي طلبها الدفاع عن المتهمين أو المدعون بالحق المدني, وهل تم تنفيذ قرارات المحكمة السابقة بإطلاع الدفاع علي جميع أحراز القضية وتصويرها أم لا, ومن المقرر أن يطلب الدفاع من المحكمة طلبات جديدة وستكون هذه الجلسة شبه إجرائية, ومن ناحية أخري, قرر فتحي أبوالحسن محام عن أسر48 شهيدا ومصابا من أسر شهداء الثورة أنه سوف يطلب من المحكمة سماع شهادة مسئول كبير بوزارة الداخلية ومازال يعمل بها حتي الآن, حيث ان شهادته خطيرة ومهمة لأنها تثبت إدانة أحد المتهمين الرئيسيين بالقضية, كذلك قرر محامي الشهداء بأنه سوف يقدم بعض المستندات من جهات مختلفة وستكون مفاجأة, حيث تبين تورط جهاز الشرطة في قتل المتظاهرين, كذلك قرر تامر جمعة محامي أسر الشهداء بأنه سوف يقدم للمحكمة أسماء المحامين الذين حصلوا علي توكيلات فعلية من أسر الشهداء حتي يتسني لهم حضور جلسات المحاكمة فقط وعدم حضور أي محام ليس له صلة بالقضية, حتي لا يقوموا بتشويه صورة المحامين المدعين بالحق المدني أمام الرأي العام, كما حدث في الجلسات السابقة والذي كان هو السبب الرئيسي في وقف البث التليفزيوني للقضية, نظرا لتصارع المحامين بالوقوف أمام الكاميرات التليفزيونية.

 

انشر عبر