شريط الأخبار

هنية عقب لقائه العربي: القدس في خطر وبحاجة لدعم عربي وإسلامي

03:38 - 26 تشرين أول / ديسمبر 2011

ناقش معه مواضيع عدة

هنية عقب لقائه العربي: القدس في خطر وبحاجة لدعم عربي وإسلامي

فلسطين اليوم: القاهرة

بحث رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة، مع الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، سبل إنهاء الانقسام الفلسطيني، ومواضيع عدة تتعلق بالدعم الذي يمكن أن تقوم به الجامعة العربية لدعم القدس، وملف الأسرى، وكسر الحصار، وذكَر بوجود قرارات عديدة لمجلس الجامعة تتعلق بكسر الحصار المفروض على القطاع.

وجرى الاجتماع بحضور الأمين لعام المساعد للجامعة السفير محمد صبيح في مقر الجامعة العربية بالقاهرة.

وأوضح هنية في مؤتمر صحفي مشترك عقب اللقاء أن الاجتماع تناول مواضيع كثيرة تتعلق بالدعم الذي يمكن أن تقوم به الجامعة العربية لدعم القدس، وملف الأسرى، وكسر الحصار، وذكَر بوجود قرارات عديدة لمجلس الجامعة تتعلق بكسر الحصار المفروض على القطاع. مؤكداً في الوقت ذاته أنه لا يوجد أي اعتقال سياسي لأي عضو من حركة فتح في قطاع غزة .

وتابع: 'القدس في خطر وهذا واقع وليس كلاما للإعلام فقط، ولم يعد مجدي لا ندوات ولا تصريحات بشأن القدس، هي بحاجة لخطة عربية وإسلامية ببعدها الشعبي والعربي، ونعتقد أن أمرين مهمين مطلوبان للقدس هما: دعم مالي، وموقف سياسي بأنها عاصمة لفلسطين ولا يمكن أن تكون غير ذلك'.

من جهته قال العربي: "تحدثنا علن سبل دعم بحث القضية الفلسطينية بكافة أبعادها القدس ما يجري في غزة من حصار جائر، وسمعنا آراء مهمة جدا".

وأضاف: الجامعة تضع كل إمكاناتها بما يسهم بالتخفيف عن الشعب الفلسطيني، معربا عن أمله بان ينتهي الانقسام وأن يتم البناء على ما جرى في اجتماعات المصالحة الفلسطينية في القاهرة.

انشر عبر