شريط الأخبار

الغصين:لا يوجد حتى اللحظة اتفاق حول العفو العام

01:44 - 26 تشرين أول / ديسمبر 2011

الغصين:لا يوجد حتى اللحظة اتفاق حول العفو العام

فلسطين اليوم- غزة

نفى المهندس إيهاب الغصين المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني بالحكومة الفلسطينية بغزة اليوم الاثنين، وجود أي اتفاق حتى اللحظة بخصوص العفو العام الذي جرى الحديث عنه في وسائل الإعلام مؤخراً.

وكانت وسائل الإعلام قد تحدثت مؤخراً عن اتفاق بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) في القاهرة على التطبيق الفعلي لعودة عناصر فتح الفارين من قطاع غزة عقب أحداث ينيو/حزيران 2007.

وحسب المعلومات المتوفرة للجزيرة نت، فإن الاتفاق على عودتهم إلى غزة ستبدأ قريباً وسيتم قبل ذلك حل جميع القضايا الأمنية والجنائية على بعضهم، فيما سيكون من السهل على آخرين لم تقدم بحقهم شكاوى العودة لغزة خلال الأيام المقبلة.

وقال الغصين في تصريح لموقع وزارة الداخلية: "موقفنا في موضوع عناصر فتح واضح لم نمنع أحد من العودة لقطاع غزة ولم نطرد أحد هم خرجوا بأنفسهم لم نطالبهم بالخروج"، نافياً منع الوزارة أحد من عناصر فتح الهاربين في الخارج من دخول قطاع غزة، عاداَ غزة وطناً للجميع .

وأضاف "لم نمنع أحد من العودة وإذا كان على بعض هؤلاء استحقاقات قضائية (..) إذا كان على بعض هؤلاء جرائم متعلقة بالقانون وقام القضاء باستدعاء أحد منهم سنقوم بتنفيذ الأوامر".

وفيما يتعلق بموضوع العفو العام، أوضح الغصين أنه لا يوجد حتى اللحظة قرار واتفاق على هذا الأمر.

وأردف "إذا جرى في جلسات الحوار توافق من قبل القيادة على عفو عام بكل الجرائم التي قام بها هؤلاء سننفذ ما يتم التوافق عليه".

وأشار الغصين إلى أن ما تم الحديث عنه في جلسات الحوار حول العفو العام يتعلق بدارسة الأسماء التي تقدمت بها حركة فتح، مستطرداً "تم مطالبتنا بدراستهم هناك بالفعل بعضهم عليه جرائم في القانون والقضاء ".

وفي سياق متصل، جدد المتحدث باسم الداخلية تأكيده عدم وجود أي معتقل سياسي في غزة.

وتابع "قسمت الأسماء التي قدمتها فتح لثلاث فئات بعضهم عليه أعمال جنائية والبعض متهم بارتكاب عمليات قتل وبعضهم عليه قضايا أمنية وتخابر مع الاحتلال وهذه كلها لا تعتبر اعتقال سياسي".

وأشار الغصين إلى مواصلة الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية اعتقال مئات المواطنين على خلفيات سياسية.

انشر عبر