شريط الأخبار

مختل عقلياً ينتحل شخصية الشاباك مدة أسبوع

11:26 - 26 حزيران / ديسمبر 2011

اتهامات بين الشرطة والشاباك حول انتحال شاب شخصية الشاباك مدة أسبوع

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

كشفت صحيفة صهيونية اليوم الاثنين، النقاب عن أنتحل شاب مختل عقلياً يبلغ من العمر 21 عاماً من مدينة حيفا شخصية رجل شاباك لمدة أسبوع والمشاركة في أنشطة الجيش الإسرائيلي على حاجز "تفوح" بالقرب من الخليل بالضفة الغربية، دون أن يتحقق الجنود من هويته، علما أن المختل عقلياً له ملف سابق في أرشيف الشرطة الإسرائيلية.

وأوضحت صحيفة "يديعوت أحرنوت", أن الحادثة خلقت حرب وتبادل للاتهامات بين جهازي الشرطة الإسرائيلية والمخابرات العامة "الشاباك" حول من هو المسئول عن هذه الفشل الأمني، حيث يدعي جنود الجيش أنهم نبهوا الشرطة بعد الاشتباه بالمختل، إلا أن المتحدث باسم الجيش لم يوضح كيف جرى تنبيه الشرطة بعد أسبوع كامل من عمل المختل مع الجنود على الحاجز.

ومن جهتها قالت الشرطة أن دورية لها بالقرب من الحاجز لاحظت وجود شاب يرتدي ملابس الجيش الإسرائيلي ولكنه كان ينتعل حذاء مدني، ووفقاً لذلك شك رجال الشرطة به، وطالبوا من الشاب أن يعرف عن نفسه، ولكن الشاب أجاب بطريقة مرتبكة وطرح إجابات مختلط، وادعى انه جندياً عادياً، وأخرى أنه شرطي في وحدة تجنيد العملاء في جهاز الشاباك.

كما نقلت الصحيفة عن مصادر أمنية، "بأن الشخص غير معروف لديهم وعند إجراء فحص وتفتيش لشاب وجد بحوزته ظرف من منظمة "ياد لاحيم"، وقال خلال التحقيق أنه كان يريد اعتقال أسير فلسطيني جرى تحريره في صفقة شاليط".

وكشفت الصحيفة أنه في وقتاً لاحق قبض على المختل عقلياً في شهر يونيو الماضي بسبب انتحاله شخصية جندي من أجل الصعود على متن حافلة خاصة بجنود الجيش الإسرائيلي، وعندما وصلت الشرطة إلى المكان رفض المختل الكشف عن هويته وكال لهم الاهانات والشتائم.

وفي استيضاح أرسلته الصحيفة للجيش حول الموضوع، رد الجيش، "أن الحدث معروف للجيش الإسرائيلي وبمجرد أن الشخص أثار شكوك وريبة الجنود جرى تبليغ الشرطة وتم القبض عليه ويجري حالياً مراجعة ملابسات الحادثة".  

 

انشر عبر