شريط الأخبار

نائب حمساوي: لن تسمح لأيٍ كان العبث وإعادة حالة الفلتان والفوضى لغزة

10:15 - 26 آب / ديسمبر 2011

الأسطل: لن تسمح لأيٍ كان العبث وإعادة حالة الفلتان والفوضى لغزة

فلسطين اليوم-غزة

أكد النائب عن كتلة التغيير والإصلاح يونس الأسطل على أهمية سيادة القانون في غزة وبارك حالة الأمن والأمان التي سادت القطاع في السنوات الأخيرة مشددا على أن الحكومة الفلسطينية عازمة على المضي في إحلال هذا الأمن ولن تسمح لأيٍ كان أن يمس بسلامة المواطنين وسوف تضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه العبث أو يحاول إعادة البلاد إلى حالة الفلتات والفوضى, وقال " عندما يتعلق الأمر بأمننا وبعودة الفلتان لن نتهاون أبدا ولا يمكن أن نفرط بأمننا بسهولة لأجل بعض المغرورين والموتورين"

 

وتابع "إن غزة اليوم تعيش في ظرف سياسي حرج وأنها قد تكون على موعد مع حرب دموية فالعدو الصهيوني يبحث عن مخرج لأزمته الداخلية وأمامهم ثلاث جبهات متوقعة وهي إيران وجنوب لبنان وغزة ولأن غزة في نظرهم هي الأضعف فقد تكون هدفهم في المرحلة القادمة.

 

وشدد الأسطل على أن المقاومة الفلسطينية لا ترجو لقاء العدو ولكنها ستدافع عن نفسها وعن شعبها وستقاتل بشراسة في حال حدوث أي عدوان على غزة وأنها كما هزمته سابقا سوف تنتصر عليه من جديد بإذن الله.

جاءت تصريحات النائب عن كتلة حماس البرلمانية خلال جلسة صلح عشائري عقدت أمس في ديوان الحاج عبد الخالق الأسطل بين عائلتي شبير وأبو معروف من مدينة خان يونس على اثر خلاف شب بين الطرفين. واستطاع أهل الخير من وجهاء المحافظة ورابطة علماء فلسطين تطويقه ودفع الطرفين لقبول الصلح ووأد الفتنة.

 

انشر عبر