شريط الأخبار

مفتي مصر يحذر الاحتلال من غضب مليار و نصف مسلم

09:38 - 24 حزيران / ديسمبر 2011

مفتي مصر يحذر الاحتلال من غضب مليار و نصف مسلم

فلسطين اليوم - وكالات

شدد مفتي جمهورية مصر العربية الدكتور علي جمعة، اليوم السبت، على أن ما يجري في فلسطين من انتهاكات جسيمة بحق المقدسات يتطلب وقفة إسلامية ودولية عاجلة.

وطالب مفتي مصر خلال لقائه اليوم السبت وزير الأوقاف والشؤون الدينية محمود الهباش الحكومات والشعوب العربية والإسلامية باتخاذ موقف حازم تجاه الخروقات المستمرة لقوات الاحتلال ضد حرمات القدس الشريف، والتي كان آخرها ما أقدمت عليه سلطات الاحتلال من إغلاق جسر باب المغاربة المؤدي إلى المسجد الأقصى.

وأوضح جمعة أن حماية القدس الشريف هي من أوجب الواجبات الإسلامية في الوقت الراهن لأنها تمثل الراية ولو سقطت لسقطت الأمة بكاملها وأنه لا يجوز شرعا السكوت على تهويد القدس والعدوان على معالم الحرم القدسي الشريف.

وأكد مفتي مصر على ضرورة عدم تناسي ما يجري من انتهاكات في فلسطين في ظل زخم الأحداث المتلاحقة التي تعيشها المنطقة بأسرها، محذرا من مخططات تهويد القدس واستمرار الاستيطان فيها لأن ذلك يمثل خرقا للاتفاقيات والقوانين والأعراف الدولية التي تحرم وتجرم ذلك.

ودعا إلى الوقوف صفاً واحداً ضد كل هذه الممارسات الإرهابية التي لا تحمد عقباها وإنقاذ الآثار الإنسانية المقدسة، مطالبا إسرائيل بضرورة الانصياع لصوت الحق والعدل.

وحذر من الإقدام على انتهاك حرمات المسجد الأقصى وإثارة مشاعر أكثر من مليار ونصف مسلم لما يمثله المسجد الأقصى في نفوس المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها.

واستعرض الهباش خلال اللقاء أبرز الممارسات والانتهاكات الإسرائيلية التي تخللها على مدار الأسابيع الأخيرة الاعتداء على بعض المساجد الفلسطينية بالحرق والتدنيس، مبرزا المخاطر المحدقة بالحرم القدسي الشريف.

انشر عبر