شريط الأخبار

المدلل:جيل الانتفاضة والرجال المقاومين تَخرجُوا على أيدي معلمين أكفاء

12:38 - 24 تموز / ديسمبر 2011

المدلل:جيل الانتفاضة والرجال المقاومين تَخرجُوا على أيدي معلمين أكفاء

فلسطين اليوم- رفح

كرَم منتدى المعلم الفلسطيني التابع لحركة الجهاد الإسلامي، صفوةً من المعلمين والمعلمات المتقاعدين والمشرفين خلال احتفال تكريمي بمدينة رفح جنوب قطاع غزة بمناسبة يوم المعلم.

وقد حضر الحفل الذي أُقيم أمس، القيادي بحركة الجهاد الإسلامي أبو طارق المدلل, ومدير التربية والتعليم المكلف برفح الأستاذ أشرف عابدين, والأستاذ عطا الجزار نائب رئيس الاتحاد الإسلامي في النقابات, والأستاذ موسى جودة نقيب المعلمين بقطاع غزة, والأستاذ حازم احمد مسؤول منتدى المعلم الفلسطيني بقطاع غزة, والأستاذ أسامة الأخرس مسؤول إقليم رفح بحركة الجهاد, ولفيف من قادة العمل التنظيمي، وجمع حاشد من المعلمين والمعلمات.

وأكد الشيخ المدلل "أن المعلم الفلسطيني كان ومازال أُنموذجاً للصبر والتضحيات على مدى صراعنا مع هذا العدو الصهيوني.

وأضاف أن جيل الانتفاضة والجيل المقاوم تخرج على أيدي معلمين أكفاء زرعوا فيهم التربية الحسنة, وبثوا فيهم روح الجهاد والمقاومة.

وأوضح القيادي المدلل "أن المعلمين استطاعوا أن يصنعوا توازناً للرعب مع هذا المحتل من عدة محاور, أولها محور الوعي للقضية الفلسطينية, فتقدم الشباب الفلسطيني نحو الشهادة معبئين بالإيمان بالله وانه هو وحده ناصرهم وممدهم بإرادة لا يمكن أن تنكسر.

والمحور الثاني محور ابداعات المقاومة وتطور ثقافتها الجهادية لم تكن إلا بفضل المعلم الفلسطيني التي تلقاها على ايدٍ طاهرة مخلصة حملت الهم الفلسطيني.

والمحور الثالث تمثل بمحور الإيمان والتي قدمت من خلاله الأجيال الفلسطينية التضحيات التي وكانت الشرارة التي حركت الشارع العربي والإسلامي ضد أنظمة الظلم والفساد التي كانت حامية للمشروع الصهيوني, وتقف سداً منيعاً نحو تحرير القدس والأقصى وفلسطين.

من جهته, شكر الأستاذ كامل سلامة مسؤول المنتدى برفح كل من حضر وشارك بهذا الاحتفال, مؤكداً ان المنتدى منذ نشأته في العام2004 سعى دوماً أن بيتاً آمناً لكل معلم.

وأكد الأستاذ سلامة "أن كرامة المعلم هي الأساس لرسالة المنتدى, مضيفاً "أن قضايا المعلمين العادلة سنناضل من اجلها وسنتبناها وندافع عنها بكل قوة.

ووجه سلامة رسالتين الأولى لمديرية التربية والتعليم "بأن يعلموا جاهدين بقدر المستطاع للتخفيف عن كاهل المعلمين وإنصافهم.

أما الرسالة الثانية للأخوة بنقابة المعلمين واتحاد موظفي الوكالة بأن يقوموا بمسؤولياتهم, وان يعملوا بخدمة قضاياهم وخاصة القضايا الحزبية, وأن لا يجعلوا قرارات المعلمين المصيرية مرهونة بقرار سياسي.

وفي ختام الحفل الذي تخلل عدة فقرات انشادية وقصائدية, كرم منتدى المعلم الفلسطيني صفوة من المعلمين والمعلمات المتقاعدين,والمشرفين.

انشر عبر