شريط الأخبار

تظاهرة مصرية بباريس احتجاجًا على اعتداء الشرطة الفرنسية على مواطن مصري

08:46 - 24 حزيران / ديسمبر 2011

تظاهرة مصرية بباريس احتجاجًا على اعتداء الشرطة الفرنسية على مواطن مصري

فلسطين اليوم- وكالات

نظم المصريون المقيمون بباريس وقفة، احتجاجًا على اعتداء عناصر من الشرطة الفرنسية على المواطن المصري حسن الشاذلي مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة أدت إلى استئصال البنكرياس.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية أمس، أمام المستشفى التي يرقد بها المصاب بالعاصمة باريس العلم المصري ولافتات باللغات الثلاث العربية والفرنسية والإنجليزية "كلنا حسن الشاذلي"، "كلنا متساوون في الحقوق"، "نطالب بحقوق حسن"، "لا لإهانة الكرامة الإنسانية".

واستنكر المتظاهرون ما قامت به الشرطة الفرنسية، مطالبين بمحاكمة كل من خرج عن القانون من أفراد الشرطة وأيضًا بالتعويضات المادية والمعنوية التي يستحقها، وباعتذار رسمي من الجانب الفرنسي للشاب عن تلك الجريمة. وتعرض المواطن المصري حسن الشاذلي  23 عامًا  لاعتداء وحشي من قبل عناصر الشرطة الفرنسية أثناء توقيفه في إحدى ضواحي العاصمة باريس ونقل إثر ذلك إلى المستشفى حيث أجريت له عملية جراحية.

ووفقًا لرواية الشاذلي وهو من محافظة كفر الشيخ ويعمل في مجال المقاولات بفرنسا منذ خمسة أعوام- فإنه تم توقيفه في الرابع عشر من الشهر الجاري من قبل الشرطة الفرنسية للتأكد من أحقيته في الحصول على تذكرة الأتوبيس المخفضة التي كانت بحوزته، ولكنه لم يكن معه ما يثبت ذلك إذ ترك الأوراق المطلوبة في محل إقامته وأجبروه على النزول من الحافلة واقتادوه إلى سيارة الشرطة وانهالوا عليه بالضرب حتى وصلوا إلى قسم الشرطة حيث واصلوا ضربه مما أفقده الوعي.

ويقول الشاذلي، الذي لا يزال يرقد بقسم العناية المركزة بالمستشفى في حالة توصف بأنها خطيرة - أنه وجد نفسه بعد ذلك داخل إحدى المستشفيات الباريسية حيث أجريت له عملية جراحية كبرى في البنكرياس الذي أصيب بالتهتك إلى جانب إصابته بجروح طفيفة في الوجه وفي أنحاء الجسم.

من ناحية أخرى، أثار السفير ناصر كامل سفير مصر بفرنسا - فور علمه بالحادث - الأمر مع السلطات الفرنسية حيث قام بالاتصال بمكتب وزير الخارجية الفرنسية وتقدم بمذكرة رسمية بالوقائع للمطالبة بفتح تحقيق رسمي في هذه الواقعة والكشف عن الملابسات. وقد أبدى الجانب الفرنسي اهتمامًا كبيرًا بالموضوع ووعد بالتحقيق لاستبيان ملابسات الواقعة ومعرفة ما إذا حدثت تجاوزات وبإتخاذ الاجراءات اللازمة في إطار من احترام سيادة القانون.

وكانت السفارة المصرية قد أرسلت مندوبًا عنها للمستشفى للاطمئنان على صحة المواطن المصاب ومعرفة أقواله والتعرف على ظروف الحادث الذي تعرض له، كما تقوم السفارة بمتابعة الأمر. من ناحية أخرى يقوم عدد من أبناء الجالية المصرية بإتخاذ الإجراءات اللازمة لتفويض محام أو أكثر لرفع دعوى قضائية ضد رجال الشرطة الفرنسية الذين اعتدوا بشكل وحشي على الشاذلي.

انشر عبر