شريط الأخبار

المصريون يطالبون العسكري بتسليم السلطة لمجلس رئاسي مدني

03:45 - 23 تموز / ديسمبر 2011

المصريون يطالبون العسكري بتسليم السلطة لمجلس رئاسي مدني

فلسطين اليوم-القاهرة

قال أحمد دراج، عضو الجمعية الوطنية للتغيير، إن مليونية اليوم هي رسالة للمجلس العسكري بأنه لا يمكنه الاستمرار في حكم البلاد لأنه فقد ثقة الشعب بعد ما قام به من تجاوزات ضد الفتيات في الأحداث الأخيرة.

وأضاف دراج في تصريحات لصحيفة اليوم السابع المصرية, أن على من تسبب في تعرية بنات مصر في الشوارع أن يرحل، مطالبا المجلس العسكري تسليم السلطة فورا لمجلس رئاسي مدني يضم أحد أعضاء المجلس العسكري، أو تسليم السلطة لرئيس منتخب بإجراء الانتخابات الرئاسية عقب انتهاء المرحلة الثالثة من الانتخابات البرلمانية بـ60 يوما.

وعن المبادرة التي طالبت بحكومة إنقاذ وطني، قال دراج إنها غير صالحة الآن، مؤكدا أن الشعب هو من سيختار رئيسه ولن يقبل أبدا باستمرار من عرى نساء في الشوارع في الحكم، مشيرا إلى احترام الشعب الكامل لأفراد الجيش الذين لم يكن لهم يد في قتل أو سحل إخوانهم من أبناء الوطن، متسائلا: "ما يحدث لحساب من؟".

ومن جانبه طالب الدكتور جورج إسحاق، القيادي السابق بحركة كفاية، بتسليم السلطة لمجلس رئاسي يتكون من رئيس مجلس الشعب ويساعده 4 من الشخصيات المدنية، لأجل إعداد دستور جديد وتسليم السلطة لرئيس جديد منتخب لرفعه الحرج عن المجلس العسكري، مؤكدا حق الجميع في إبداء الرأي واتخاذ ما يروه مناسبا من أحجل المرحلة المقبلة.
وأعلنت نساء وبنات مصر رفضهن لبيان المجلس العسكري وما تضمنه من أسف وفض اعتصام مجلس الوزراء بالقوة وسحلهن، مطالبات المجلس العسكري بتحديد مرتكبي كافة الجرائم بميدان التحرير وتقديمهم للمحاكمة العاجلة.

وطالبن بنات ونساء مصر في بيان موحد لهن، المجلس العسكري بضرورة التوقف الفوري عن كافة أعمال العنف والتآمر والتحريض الذي يمارسه ضد نساء مصر عبر الإعلام ضد الثوار الشرفاء والثورة والتعجيل بتسليم السلطة عبر انتخاب رئيس مدني يستكمل مهام المرحلة الانتقالية وفق متطلبات الثورة وشروط التغيير الحقيقي.

وأهاب البيان بسيدات وبنات مصر إلا يكففن عن الدعوة لإعلان رفضهن لبيان المجلس العسكري والتعبير عن إدانتهن لكافة ممارسات الجهات الأمنية والقوات المسلحة، والتنديد بالتواطؤ والتستر على المتسببين فى أنواع الانتهاكات حتى القتل منذ أحداث الثورة وحتى اعتصام مجلس الوزراء

انشر عبر