شريط الأخبار

الاتحاد الأوروبي يحذر "إسرائيل" من خلق تتابع استيطاني بين القدس ومعاليه ادوميم

09:16 - 23 كانون أول / ديسمبر 2011


الاتحاد الأوروبي يحذر "إسرائيل" من خلق تتابع استيطاني بين القدس ومعاليه ادوميم

فلسطين اليوم: غزة

حذر الاتحاد الاوروبي اسرائيل بعدم خلق تتابع سكاني بين القدس ومعاليه ادوميم وقدم سفير الاتحاد الاوروبي اندرو ستاندلي، احتجاجا رسميا بهذا الخصوص في مذكرة رفعت الى وزارة الخارجية الاسرائيلية.

 

واشارت المذكرة الى اخلاء سكان بدو وهدم بيوت فلسطينيين في المنطقة ايي-1 وهي منطقة تخطط اسرائيل لاقامة حي استيطاني فيها، بهدف خلق تتابع سكاني استيطاني بين القدس ومعاليه ادوميم.

 

وعبر الاتحاد الاوروبي عن قلقه من ان الحديث يدور عن الشروع ببناء في منطقة ايي-1 وطالب بالحصول على توضيحات.

سفير الاتحاد الاوروبي اعرب كذلك امام نائب مدير وزارة الخارجية الاسرائيبية رافي شوتس، اعرب عن قلق الاتحاد من ارتفاع عدد المنازل الفلسطينية التي يتم هدمها من قبل اسرائيل في الضفة الغربية.

 

يشار ان الاحتجاج الاوروبي يأتي غداة استنكار الدول الاوروبية الأعضاء في مجلس الامن وفي مقدمتها فرنسا وبريطانيا والمانيا، غداة استنكارها لمواصلة اسرائيل سياسة الاستيطان في الضفة الغرلية والقدس والعنف الذي يمارسه المستوطنون ضد الفلسطينيين.

 

من جانب اخر اشار خبراء للجدار الفاصل في منطقة القدس، ان سرائيل تهيئ الارضية لمباشرة بناء استيطاني في منطقة ايي- 1 وان ابرز الشواهد التي تشير لذلك هي شبكة الشوارع المعقدة التي تنشأ في القدس الشرقية ومنطقتها وفتح معبر شعفاط، الواقع شمالي القدس يضاف الى كل ذلك تصريح رئيس بلدية الاحتلال، نير بركات، الذي قال فيه ان على اسرائيل التنازل عن الاحياء الفلسطينية الواقعة خارج الجدار.

 

ويعتقد الخبراء ان الشواهد تشير الى اقامة شبكتي طرق منفصلتين للاسرائيبيين والفلسطينيين، شبكة للمسافرين من الغرب الى الشرق - من القدس الى معاليه ادوميم ومن الشمال الى الجنوب والتي تصل مستوطنات شمال الضفة بالقدس وهي مخصصة للاسرائيليين، اما الشبكة الثانية والمخصصة للفلسطينيين، فهي تمر من الشمال الى الجنوب، من رام الله الى بيت لحم ومستقبلا من غربي القدس- الضواحي الجنوبية للمدينة الى اريحا في شارع التفافي على معاليه ادوميم.

 

ويعتقد الاتحاد الاوروبي ان خلق التتابع السكاني المذكور من شأنه ان يقضي على امكانية حل الدولتين.

انشر عبر