شريط الأخبار

إقبال محدود على الانتخابات المصرية في اليوم الثانية للإعادة

03:18 - 22 تموز / ديسمبر 2011

إقبال محدود على الانتخابات المصرية في اليوم الثانية للإعادة

فلسطين اليوم-القاهرة

تواصلت لليوم الثاني على التوالي أعمال التصويت في جولة الإعادة من انتخابات مجلس لشعب "برلمان الثورة" بتسع محافظات, حيث شهدت اللجان إقبالا ضعيفا نسبيا عما كان عليه من قبل وذلك خلال الفترة الصباحية .

ففي محافظة سوهاج, شهدت لجان الانتخابات إقبالا ضعيفا من جانب الناخبين مع بدء الساعات الأولى لعملية الاقتراع سواء في المدن أو القرى, باستثناء القرى التي تتركز بها التيارات الدينية حيث ظهر فيها إقبال ملحوظ على التصويت.

وأعلنت أحزاب الحرية والعدالة, والنور, والبناء والتنمية التابع للجماعة الإسلامية تحالفها في دعم مرشحي التيار الديني الذين يخوضون جولة الإعادة على المقاعد الفردية, في مواجهة المستقلين وحشد أعضائهم وأنصارهم من أجل حث مؤيديهم الذين لم يصوتوا أمس على الخروج والإدلاء بأصواتهم وتوفير سيارات تقلهم إلى اللجان.

ولم ترصد غرفة العمليات بمديرية أمن سوهاج أي مشاكل تعوق سير العملية الانتخابية حتى الآن باستثناء تأخر فتح 5 لجان انتخابية بمركز طما, ولجنة انتخابية بمركز طهطا لمدة ساعتين بسبب تأخر وصول القضاة .

 فيما واصلت قوات الشرطة والقوات المسلحة أعمالهما بتأمين اللجان وتكثيف التواجد الأمني بها, ومنعت القيام بأي دعاية انتخابية أمام اللجان أو بالقرب المباشر منها سواء للمرشحين المستفلين بالدوائر الانتخابية الخمس أو الأحزاب بالدائرة الجنوبية.

وفي محافظة البحيرة, فتحت اللجان الانتخابية أبوابها أمام الناخبين بالمحافظة في الثامنة صباحا للتصويت في جولة الإعادة بانتخابات مجلس الشعب لليوم الثاني على التوالي وسط إقبال محدود.

حيث يشارك في جولة الإعادة بالمحافظة 3 ملايين و198 ألفا و549 ناخبا وناخبة بأصواتهم أمام 3450 لجنة بدائرة المحافظة تضم 1839 مقرا انتخابيا, كما تجري جولة الإعادة ضمن منافسة شرسة بين مرشحي حزبي الحرية والعدالة والنور, حيث يتنافس 20 مرشحا من الحزبين على المقاعد الفردية بالدوائر الخمس لاختيار 10 نواب يمثلون المحافظة, أما الدائرة الثانية قوائم ومقرها الدلنجات فتجرى المنافسة بين 11 حزبا للفوز بعدد 8 مقاعد.

ويبلغ عدد الناخبين بها مليونا و124 ألفا و298 ناخبا وناخبة, وتشمل 1276 لجنة و689 مقرا و328 مركزا انتخابيا.

وفي محافظة السويس, شهد بداية اليوم الثاني للإعادة استمرار اختفاء الطوابير الانتخابية التي ظهرت خلال بداية المرحلة الثانية لانتخابات مجلس الشعب بالمحافظة في ظل إقبال ضعيف داخل اللجان المدينة, ومتفاوت باللجان الانتخابية بالقطاع الريفي بالمحافظة.

وعلى صعيد متصل, قام اللواء صدقي صبحي قائد الجيش الثالث الميداني بتفقد قوات الجيش أمام اللجان الانتخابية, ودخل في مناقشات مع المواطنين أمام اللجان استمع من خلالها إلى مطالبهم في أجواء ودية.

وفي محافظة الإسماعيلية, لا يزال الإقبال ضعيفا لليوم الثاني على التوالي في اللجان الانتخابية بالمحافظة البالغ عددها 735 لجنة, حيث أكدت الإحصائيات الرسمية لغرفة عمليات ديوان عام المحافظة أن النسبة العامة للتصويت بالمحافظة بلغت قرابة 20% ممن يحق لهم الانتخاب حتى الآن, من بينهم 14% من الناخبين في اليوم الأول للانتخاب أمس بما يعني توجه 6% فقط في اليوم الثاني حتى الآن.

وكانت نسبة الناخبين بالمحافظة في بداية المرحلة الثانية قد قاربت 71% بما منح المحافظة الصدارة بين محافظات الجمهورية للمرحلة الثانية في نسبة الإقبال الجماهيري على العملية الانتخابية.

يأتي هذا فيما قضت محكمة القضاء الإداري برفض 11 دعوى قضائية أقامها عدد من المرشحين لوقف إعلان نتيجة الانتخابات بالمحافظة, ويبلغ عدد ممن يحق لهم التصويت قرابة 696 ألف ناخب وناخبة في735 لجنة فرعية, و 371 مقرا انتخابيا.

وفي محافظة الشرقية, انطلقت انتخابات الإعادة لمجلس الشعب في يومها الثاني بالمحافظة حيث توافد الناخبون على اللجان الانتخابية منذ أن فتحت أبوابها في الصباح الباكر.

وقد انتظمت عملية التصويت بجميع اللجان بكافة الدوائر, والتي بدأت عملها في الثامنة صباحا دون تأخير في أي منها, وذلك تحت إشراف قضائي كامل وإجراءات أمنية مشددة من القوات المسلحة والشرطة, وكان الإقبال محدودا بشكل ملحوظ.

وتسابق المرشحون والأحزاب في توفير السيارات و وسائل النقل المختلفة التي تقل الناخبين من مقار إقامتهم إلى أماكن اللجان المقيدين فيها, والتي انتشرت أمامها مجموعات من الشباب بأجهزة "اللاب توب" الخاصة بهم لتعريف كل ناخب بلجنته ورقمه الانتخابي بها.

 

انشر عبر