شريط الأخبار

الشاباك يحذر عبد القادر من منع أي لقاء بين"إسرائيليين"و شخصيات مقدسية

02:28 - 22 حزيران / ديسمبر 2011

الشاباك يحذر عبد القادر من منع أي لقاء بين"إسرائيليين"و شخصيات مقدسية

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

وجه جهاز المخابرات الإسرائيلي 'الشاباك'، اليوم الخميس، تحذيرا صارما لمسؤول لجنة القدس القدس بمكتب التعبئة والتنظيم بحركة فتح حاتم عبد القادر، من مغبة حظر حركة فتح عقد لقاءات فلسطينية إسرائيلية في القدس، محملا إياه مسؤولية إلغاء أي اجتماع أو لقاء بين الطرفين.

وكانت حركة فتح ومعها القوى الوطنية والإسلامية في القدس منعت مؤخرا عقد لقاءين في المدينة بين شخصيات مقدسية وأخرى إسرائيلية.

جاء ذلك خلال التحقيق الذي أجرته مخابرات الاحتلال اليوم الخميس مع عبد القادر بمركز التوقيف والتحقيق 'المسكوبية' غربي القدس المحتلة والذي استمر عدة ساعات.

وأوضحت مخابرات الاحتلال بأن قيام الفلسطينيين بمنع عقد مثل هذه اللقاءات يشكل مظهرا من مظاهر السيادة الفلسطينية على المدينة المقدسة ومسا خطيرا بالسيادة الإسرائيلية المزعومة عليها.

وقالت عناصر الشاباك خلال التحقيق مع عبد القادر: إن الحكومة الإسرائيلية هي التي تملك وحدها حق منع اللقاءات في القدس ومن غير المقبول أن تكون هناك سلطة ثانية تمنع هذه اللقاءات.

من جانبه، رفض عبد القادر التحذيرات الإسرائيلية وأكد أنه لم يتم منع اللقاءات الفلسطينية الإسرائيلية في القدس وإنما كان هناك إجماع من القوى الوطنية والإسلامية ضد عقد مثل هذه اللقاءات لما تشكله من انتهاكات لقرار فلسطيني رافض عقد مثل هذه اللقاءات قبل وقف الاستيطان.

وقال عبد القادر: إن من حق القوى الوطنية والإسلامية أن تعبر عن رأيها ومواقفها من هذه اللقاءات وفي رفضها لهذه اللقاءات كما أن الاحتلال لا يملك سلطة قانونية أو شرعية على المدينة.

وأضاف: إن الفلسطينيين ليسوا ضد السلام القائم على الحقوق الفلسطينية ولكنه ضد تمرير مشاريع سيادية على حساب حقوقه الوطنية.

وأوضح عبد القادر أنه سيواصل عمله مع القوى الوطنية والإسلامية من أجل تكريس الوجود الفلسطيني في القدس والدفاع عنها.

 

انشر عبر