شريط الأخبار

الإخوان المسلمون يتبنون الحلم المصري بالأولمبياد !!

10:34 - 22 تشرين أول / ديسمبر 2011

القاهرة/ قام حزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين بإرسال وفد من أعضاءه الكرام إلى مقر الإتحاد المصري لكرة القدم من أجل الاطمئنان في المقام الأول على تطورات أزمة الكابتن سمير زاهر الصحية بعد شفائه المبدئي من "الجلطة" المفاجئة التي أصابت ساقه، وأيضاً لتقديم كامل التهنئة للكابتن هاني رمزي المدير الفني للمنتخب الوطني الاوليمبي لنهائيات دورة لندن الاوليمبية.

 

وبناءً على النتائج الأولية للمراحل الانتخابية المختلفة، والتي انتهت منها اثنتان وتبقّى الثالثة لتقام في يناير، فمن السهل أن  نجزم على التواجد المكثف لحزب الحرية والعدالة في البرلمان القادم، وكعادة حزب الأغلبية ــ منذ أيام الحكم البائد ــ أن يولى كرة القدم خاصة، والرياضة عامة أهمية كبيرة، خاصة في البطولات القارية والعالمية.

 

فهنا نجد مبرراً لا بأس به لما قام به الذراع السياسي لجماعة الإخوان، بعيداً عن العلاقات الشخصية ــ التي لا نعرف تفاصيلها ــ والتي تجمع قيادات أو أعضاء أو حتى شباب الحزب بمسئولي إتحاد الكرة برئاسة سمير زاهر، الأمر الذي يجعلنا نتوقف عند إحدى مميزات "حزب الحرية والعدالة" وهو النظر إلى المستقبل بعين ثاقبة، من خلال برنامجهم الانتخابي المتوقع.

 

وخلال زيارة وفد الحرية والعدالة قام أفراده بالالتقاء بالكابتن هاني رمزي مدرب المنتخب الاوليمبي، وجهازه الإداري، مباركين له على الصعود لاولمبياد لندن 2012، ومتمنين له النجاح والتوفيق؛ ومن المؤكد  << واعدين إياه بمساندته القوية قبل وأثناء الدورة الأوليمبية  القادمة.

 

ولعل ما قامت به جماعة الإخوان المسلمين من إرسال وفد رسمي من الحزب السياسي التابع لها، لأحد أهم وأكبر مقر رياضي داخل البلاد، لا يعد غريباً عليهم، لإعلانهم من قبل الاهتمام بالجانب الرياضي، بل إنشاء فريق كرة قدم ينافس داخل البطولات المحلية، ومن قبله بزمن طويل قيامهم ــ تحت إشراف مؤسس الجماعة ــ بالتفكير الجدي في تفعيل النشاط الكروي منذ بداياتهم في 1928.

 

 

انشر عبر