شريط الأخبار

مزهر: إبقاء الحكومتين في غزة والضفة تكريس للإنقسام

10:57 - 21 تموز / ديسمبر 2011

مزهر: إبقاء الحكومتين في غزة والضفة شكل من أشكال إدارة الانقسام وتكريسه

فلسطين اليوم-غزة

أكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر أن ما يشاع من حديث عن إبقاء الحكومتين في غزة والضفة شكل من أشكال إدارة الانقسام وتكريسه في الساحة الفلسطينية، وهو ما لا يرغب فيه المواطن الفلسطيني الذي يتطلع لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة.

وقال مزهر في مقابلة متلفزة على قناة القدس الفضائية أمس على أهمية تشكيل حكومة وحدة وطنية بشكل عاجل وسريع تقوم بتوحيد مؤسسات السلطة، والتحضير للانتخابات التشريعية والرئاسية وإعادة إعمار ما دمره الاحتلال في القطاع.

ولفت إلى أن كل اللقاءات التي جرت منذ التوقيع على اتفاق القاهرة في مايو الماضي، إيجابية إلا أنه ينقصها الترجمة على أرض الواقع.

وقال مزهر: " رغم التقدم الطفيف في جلسات الحوار، إلا أننا لا زلنا نراوح في ذات المكان، ولم يجر تقدم حقيقي وجدي على هذا الصعيد، إن كنا جديين فعلاً مطلوب أن نبدأ بالإفراج عن المعتقلين السياسيين وإنهاء هذا الملف، ومعالجة موضوع جوازات السفر، ووقف انتهاك الحريات والاستيلاء على المؤسسات وغيرها من الإجراءات حتى يهيئ الأجواء بشكل إيجابي، ويلمس المواطن الفلسطيني بأن هناك مصداقية وجدية".

واتهم مزهر الطرفين بتعمد تعطيل ما جرى الاتفاق عليه في اللقاء الأخير بين الأخ الرئيس أبو مازن والأخ خالد مشعل، حيث استمرت الاستدعاءات للمناضلين من الحركتين والمنع من إقامة النشاطات، مشيراً أن هذا الأمر يفقد كلا الطرفين المصداقية.

وشدد على ضرورة تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية ووضع أجندة لعقد اجتماعات لجنة المنظمة وصولاً لإجراء انتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني في الداخل والخارج على اساس التمثيل النسبي الكامل، بما يعيد الاعتبار لها كممثل شرعي ووحيد لشعبنا.

انشر عبر