شريط الأخبار

فتح تزود المخابرات المصرية بأسماء المطلوب عودتهم إلى غزة

10:47 - 21 حزيران / ديسمبر 2011

فتح تزود المخابرات المصرية بأسماء المطلوب عودتهم إلى غزة

من الذين غادروا القطاع بسبب الانقسام

فلسطين اليوم- وكالات

 كشف النائب عن كتلة فتح البرلمانية أشرف جمعة, يوم الثلاثاء, عن أن حركته قدمت ملف بقوائم أسماء عناصر الحركة الذين غادروا قطاع غزة إثر وقوع حالة الإنقسام الفلسطيني لجهاز المخابرات العامة المصرية لعرضها على حركة حماس لكي يستطيعوا العودة إلى القطاع.

 

وأضاف جمعة في, بأن هذا الملف هو من ضمن ملفات المصالحة الفلسطينية كقضية المعتقلين السياسيين وقضية الجوازات, آملاً في أن يجد لقاء المصالحة الذي يعقد في القاهرة حلا نهائيا لهذه المسألة, وأن يعودوا أبناء فتح إلى غزة بسلام دون التعرض لهم.

 

وأشار إلى أهمية هذا الملف خاصةً وأن من عاد من أبناء فتح في الأيام السابقة تم اعتقاله وهم حتى الآن رهن الاعتقال, مؤكداً على ضرورة أن يعودوا دون أن يتم التعرض لهم بشيء.

 

وحول ملف الاعتقال السياسي, شدد النائب عن حركة فتح على أن مدى تطبيق إتفاق المصالحة بشأن الاعتقال السياسي, حتى هذه اللحظة هو 'صفر', وأن هناك أسباب عديدة منها أن هناك فهماً مغلوط في وضع قضية المعتقل السياسي والجنائي, مؤكداً على أن كل قضية الاعتقال السياسي لا تحتاج أكثر من دقيقة وربع فقط لتنفيذها.

 

وبشأن ما يدور في العاصمة المصرية من لقاءات بين الفصائل الفلسطينية خاصة (فتح وحماس) لتطبيق بنود اتفاق المصالحة الذي وقع في 5 أيار الماضي, رأى النائب جمعة, أن أهم ما في لقاءات القاهرة هو لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالأمناء العامون للفصائل الفلسطينية, خاصةً وأن هذا جزء من الإتفاق الذي تم بين الرئيس عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل, حيث تم وضع العديد من النقاط, الثانية منها وهي المهمة هي إعادة بناء وهيكلة مؤسسات منظمة التحرير حسبما نص إتفاق القاهرة 2005.

 

وأعرب جمعة عن أمله في أن يكون هذا اللقاء مجدياً, خاصةً وأن الشعب كله يريد أن يكون هناك تطبيق فعلي للمصالحة على على الأرض, قائلاً 'إذا لم يكن هناك أفعالاً فقد أصبح الجميع وحتى نحن المفاوضون نشعر بالملل والحرج من الحديث حول موضوع المصالحة'.

انشر عبر