شريط الأخبار

الحراك الشبابي المستقل يطالب الفصائل في القاهرة بإنهاء الانقسام ومظاهره

02:58 - 20 تشرين أول / ديسمبر 2011

الحراك الشبابي المستقل يطالب الفصائل في القاهرة بإنهاء الانقسام ومظاهره وتحقيق الوحدة الفلسطينية الحقيقية وفق برنامج وطني مقاوم

فلسطين اليوم: غزة

يراقب الشعب الفلسطيني لقاءات المصالحة وجلسات الحوار كافة ملفات المصالحة الفلسطينية ومعيقاتها وتطوراتها الوطني بعيون مفتوحة وقد مضى زمن استغفال الشعوب وتجاهل إرادتها والقفز عن تطلعاتها.

طالب الحراك الشبابي المستقل الفصائل الفلسطينية كافة بإنهاء الانقسام الفلسطيني المستمر منذ خمس سنوات ومظاهره، وتحقيق الوحدة الفلسطينية الحقيقية وفق برنامج وطني مقاوم.

وقال الحراك في بيان له وصل فلسطين اليوم نسخة منه، نقول للفصائل الفلسطينية كافة لن ننتظر سنوات أخرى حتى تنجز المصالحة فيما العدو الصهيوني يسابق الزمن في نهب الأرض وطرد أهلها و يتقاسم الأدوار وقطعان مستوطنيه في قتل شعبنا الفلسطيني وذبح تطلعاته وحرق تاريخه ومقدساته.

وأضاف أن شعبنا الذي يدفع ثمناً باهظاً جراء استمرار الانقسام ضاق ذرعاً وهو ينتظر رؤية تحقيق وحدة قيادته وفصائله وتحملها لمسؤولياتها. ونحن نسألها أين هو الرد الفلسطيني الموازي وأين هي الإستراتيجية الفلسطينية الكفيلة بحماية شعبنا من عربدة قطعان المستوطنين وجنود الاحتلال؟

وطالب الحراك الشبابي المستقل الفصائل الفلسطينية كافة بتحمل مسؤوليتها التاريخية والتخلي عن المصالح الفئوية الضيقة وأن تكون ولمرة واحدة المصلحة الوطنية العليا هي بوصلة الحوار ونبراس الطريق.

وقال لضمان ذلك فإننا نطالبكم بتشكيل حكومة وحدة وطنية تشرف مهمتها الشروع في إجراء انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني وكافة مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية وفق مبدأ التمثيل النسبي الكامل وأطرها النقابية وانتخابات المجالس المحلية في المواعيد المقررة.

كما طالب السلطتين في الضفة والقطاع بلجم الأجهزة الأمنية وإطلاق حرية الرأي والتعبير والتجمع، وإنهاء الهيمنة السياسية والإعلامية، والإفراج فوراً ودون مماطلة عن كافة المعتقلين السياسيين في الضفة والقطاع إثباتاً لمصداقيتها في إنهاء الانقسام والبدء في مصالحة مجتمعية حقيقية.

كما طالب الفصائل الفلسطينية باحترام شعبها ومصارحته بحقيقة الضغوطات الخارجية الممارسة عليها، وما لم تكن قادرة على صدها والمضي قدماً في تحقيق الوحدة الفلسطينية فإننا نطالبها بالتنحي جانباً وإعادة القضية برمتها إلى الشعب الفلسطيني ليقرر مصيره بنفسه.

وأهاب الحراك الشبابي المستقل بشعبنا وقواه الحية المشاركة الواسعة في المسيرة الشعبية يوم الخميس القادم الموافق (22 /12) ، في تمام الساعة الرابعة عصراً على دوار المنارة في مدينة رام الله المحتلة.

ودعا شعبنا إلى الخروج بمسيرات والوقفات الشعبية للمطالبة بتحقيق الوحدة الوطنية في كافة المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية في الأرض الفلسطينية المحتلة والشتات.

انشر عبر