شريط الأخبار

"فتح غزة" تستبعد موافقة حركة حماس على احتفالية انطلاقتها رقم 47

02:18 - 20 حزيران / ديسمبر 2011

"فتح غزة" تستبعد موافقة حركة حماس على احتفالية انطلاقتها رقم 47

فلسطين اليوم- وكالات

استبعدت قيادات بارزة من حركة فتح بقطاع غزة أن توافق  حماس على قيامها بتنظيم احتفاليتها الجماهيرية في القطاع بمناسبة انطلاقة الحركة رقم 47 والمقررة في أول يناير القادم 2012.

وقال الدكتور عبد الله أبو سمهدانه رئيس الهيئة العليا لحركة فتح في غزة لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط إننا نعرف الرد مسبقا، مشيرا إلى أن حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ عام 2007 رفضت إقامة مثل هذه الاحتفاليات من قبل.

وحول انعكاس الأجواء الايجابية الحالية للمصالحة في إمكانية عقد مثل هذه الاحتفالية ،قال ابوسمهدانه إن شرطة حركة حماس في غزة تواصل استعداء وملاحقة كوادر فتح بالقطاع.

ومن جانبه اتفق عضو المجلس الثوري لحركة فتح الدكتور فيصل ابوشهلا مع ما سبق ،مضيفا أن كل عام ترفض حماس إقامة مثل هذه الاحتفالية وسنكتفي بالاحتفالية المركزية التي ستقام في  رام الله.

وأضاف ابو شهلا في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط إننا لا نقدم طلبا مكتوبا لحكومة حماس بل نتواصل مع حركة حماس في مثل هذه الأمور ، مشيرا إلى أن حركته كانت قد عرضت على حماس بعد لقاء المصالحة إقامة احتفالية جماهيرية في الذكرى السابعة لرحيل الرئيس ياسر عرفات السابعة الشهر الماضي لكنها لم ترد وهو ما اعتبرناه رفضا ضمنيا.

وعلق القيادي في حركة حماس الدكتور صلاح البردويل قائلا "لا علم لي بالأمر" وعلى حركة فتح التقدم بطلب للحكومة حول هذه الاحتفالية.

وأعرب  الناطق باسم حركة فتح الدكتور فايز ابو عيطة  في تصرح خاص عن أمله في أن تلقى الأجواء الايجابية للمصالحة واللقاءات التي تعقد بالقاهرة بظلالها في أن تتمكن حركة فتح من إقامة احتفالية انطلاقتها 47 في غزة وان تكون الفرصة سانحة لذلك.

وأضاف أن آخر احتفالية لانطلاقة فتح بغزة أقيمت في التاسع من يناير عام 2007 وحضرها مئات الآلاف من أنصار وجماهير فتح ونظمت في ملعب اليرموك بمدينة غزة لأهمية دور الحركة في التاريخ الفلسطيني كونها صاحبة أول رصاصة وأول حجر وقدمت آلاف الشهداء.

يشار إلى أن  حركة فتح التي يرأسها حاليا الرئيس محمود عباس " ابو مازن" منذ عام 2004  هى اختصار معكوس ل "حركة التحرير الوطني الفلسطيني" و هي أكبر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وأعلنت انطلاقتها في 1 يناير 1965 "يوم تفجر الثورة الفلسطينية" حيث لم يكن أي فصيل أو حركة فلسطينية قد أعلن بعد ، ويرى البعض أن فتح أول حركة وطنية مقاتلة لإسرائيل.

 

انشر عبر