شريط الأخبار

هنية يزور وزارتي المرأة والحكم المحلي

05:31 - 19 تموز / ديسمبر 2011

هنية يزور وزارتي المرأة والحكم المحلي

فلسطين اليوم: غزة

زار رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إسماعيل هنية وزارتي شئون المرأة والحكم المحلي للاطلاع على واقع الوزارات وأدائها، مشيداً بالجهود المبذولة في كلتا الوزارتين.

وأكد خلال لقائه بوزيرة شئون المرأة جميلة الشنطي دعم الحكومة لوزارة المرأة وحرص العمل على تطويرها، معتبراً هذه الزيارة تقديراً وتثميناً لجهود الوزارة وللمرأة الفلسطينية وتحقيق للدعم المعنوي لها، كونها تعد حصناً وقيمة كبيرة في المجتمع.

من جانبها شرحت الوزيرة الشنطي نشاطات الوزارة والجهود التي تبذلها لخدمة المرأة الفلسطينية، وفي تطوير العمل ومواجهة الصعوبات التي تواجه العمل في الوزارة.

وأشارت الوزيرة الشنطي إلى رؤية الوزارة في العمل وفلسفتها للانطلاق نحو جمهورها العريض، موضحة الجهود المبذولة لحماية الشخصية الاعتبارية للوزارة.

كما التقى رئيس الوزراء وزير الحكم المحلي الوزير د. يوسف المنسي، حيث استمع منه لشرح مفصل لأهم المشاريع التي تقام في قطاع غزة، مشيداً بالانجازات التي تقوم بها الوزارة على كافة الصعد معبراً عن اعتزازه وتقديره لكل الجهود المبذولة من أجل المجتمع الفلسطيني.

وقال هنية خلال لقائه مع موظفي وزارة الحكم المحلي :"منذ تأسيس الوزارة في عام 1994 حتى الآن وهي تعمل على خدمة المجتمع الفلسطيني وتوفر مقومات الصمود للشعب، واليوم نطلع على موقع الوزارة وموقع البلديات في ظل الانفتاح على المشاريع"، مشيداً بما حققته الوزارة لا سيما في السنوات الأخيرة.

وأضاف "حققت الوزارة خلال السنوات الأخيرة وهي سنوات الجمر ففيها العدوان والحصار والعزلة أهدافاً عدة منها الحفاظ على كيانية المجالس البلدية والقروية في قطاع غزة والتي تبلغ 25، فالوزارة عملت للحفاظ على المنظومة الإدارية والمالية والمهنية للبلديات في تحدي للظروف الموجودة".

وتابع "كما أنجزت الوزارة المخطط الإقليمي لقطاع غزة بعد سنوات طوال من العمل عليه وبالتالي أصبح كل قطاع غزة يعمل وفق خطة موضوعة ومدروسة ومقمسة وفق الاحتياجات والأولويات، كما ان الوزارة ترعى مرحلة بداية العافية بعد أن بدأت تضخ الأموال وبدأت عجلة المشاريع بالدوران".

وأشار على أن الحكومة ستواصل دعمها للوزارة فهي صرفت مساعدات شهرية للحكم المحلي والبلديات قدرها مليون دولار شهريا، كما وصل مجموع مساعدتها إلى 40 مليون دولار قبل عامين و6 ملاين في العام الماضي، ومن المقرر ان يتم صرف نحو 13 مليون دولار العام المقبل.

وأكد على أن الوضع في تحسن مستمر لا سيما بعد الصمود الكبير للشعب الفلسطيني فكثير من المؤسسات التي لم تتعامل مع الحكومة اليوم بات لا خيار أمامها إلا التعامل مع الحكومة، مقدماً الشكر لكل الجهات التي تساعد وتدعم الشعب الفلسطيني مثل البنك الإسلامي للتنمية.

وأشاد هنية بالجهود التي يقوم بها العاملون في الوزارة وفي البلديات، والتي أسهمت من خلال تعاونهم وتكاتفهم بحماية البلديات من الإنهيار، وضربوا مثال ونموذج راقي في العمل حتى باتت الوزارات والمؤسسات منضبطة، ليست بمعزل عن الشعب وتقدم كل الخدمات الممكنة.

وقال:"البلد مفتوحة للكثير من الاحتمالات الايجابية في أغلبها فاليوم نبني البينية التحتية رغم تهديدات الاحتلال، وعلى الوزارة والبلديات الإستنفار لاستيعاب متطلبات المرحلة الجديدة القادمة ووضع خطة تحديدات الأولويات"، مشيراً انه تباحث مع عدة جهات من بينها سمو الأمير القطري الشيخ حمد بن خليفة إعادة إعمار غزة والذي أكد على قراره بإعادة الإعمار.

واقترح أن تنظم زيارات لدول مختلفة لوضع خطط للتنمية في قطاع غزة، مشيراً على أن الكثير من البلدان باتت مفتوحة امام فلسطين كتونس الذي هاتف رئيسها قبل اللقاء بوزارة الحكم المحلي وغيرها.

وفي الختام شكر هنية العاملين بوزارة الحكم المحلي، وقامت الوزارة ممثلة بوزيرها بتكريم رئيس الوزراء.

انشر عبر