شريط الأخبار

بالصور..فرحة بالافراج عن أسيرين من القدس رغم محاولات منع من الاحتلال

10:07 - 19 آب / ديسمبر 2011

بالصور..فرحة بالافراج عن أسيرين من القدس رغم محاولات الاحتلال المنع

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

رغم القيود المشددة التي فرضتها سلطات الاحتلال على عائلتي الأسيرين، إلا أن المئات من المواطنين المقدسيين كانوا في استقبال الأسيرين المقدسيين –رانية صبيح وصلاح الحموري- من معسكر عطروت شمال مدينة القدس المحتلة ، وعمّت الفرحة والزغاريد المدينة .

وفرضت سلطات الاحتلال قيودا على استلام الأسيرين، حيث تمّ إدخال سيارة واحدة فقط للمعسكر لاستلام الأسير، فيما تم منع صبيح والحموري من احتضان عائلتهما، وبالخارج لم يسمح بوقوف السيارات، كما منع كافة الصحفيين من التقاط الصور للحظة الإفراج.

 

وأوضحت لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أن سلطات الاحتلال أفرجت عن الأسيرين المقدسيين اللذين شملتهما المرحلة الثانية من صفقة تبادل الأسرى مقابل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

وأوضحت اللجنة في بيان لها أن أهالي الأسرى تلقّوا اتصالا من السلطات الإسرائيلية أبغلتهم فيه بالحضور إلى مركز شرطة "النبي يعقوب"في بيت حنينا لاستلام أبنائهم، ولدى وصولهم وانتظارهم لأكثر من نصف ساعة تم تحويلهم إلى معسكر عطروت.

وأشارت اللجنة أن الشرطة استدعت أمس عائلتي الأسيرين المقدسيين صبيح والحموري ومنعتهما من تنظيم أي فعالية في القدس.

يشار إلى أن الأسير صلاح الحموري الذي أنهى مدّة الحكم بتاريخ 28/11/2011م - حصل على إفراج إداري، لكنه بسبب تعطيل العمل في هذا القانون كان من المحتمل أن يضطر صلاح للبقاء في السجن لغاية شهر آذار 2012، لكن وافقت إدارة السجون الإفراج عنه بعد تدخلات كثيرة.

أما الأسيرة المقدسية رانيا محمود محمد صبيح فتعمل ممرضة في مستشفى الهلال الأحمر، لها و لد و بنت، اعتقلت بتاريخ 8/9/2011م من منطقة العفولة بعد أن حاولت أن تعطي سجان أجهزة هواتف نقالة إضافة إلى مبلغ مالي من أجل إدخالها إلى الأسرى داخل السجون وكان السجان - الشرطي - قد نصب لها كمين بحيث اعتقلت متلبسة بالتهمة، قبل عدة أيام حكمت عليها المحكمة بالسجن مدّة عام.

 


أسرى مقدسيين

 


أسرى مقدسيين

أسرى مقدسيين

 


أسرى مقدسيين

 


أسرى مقدسيين

 

 
أسرى مقدسيين

 


أسرى مقدسيين

انشر عبر