شريط الأخبار

السفير الإسرائيلى يبحث عن قنوات اتصال مع «الإسلاميين» و«الإخوان» ترفض.. و«النور»: سندرس

09:11 - 19 حزيران / ديسمبر 2011

السفير الإسرائيلى يبحث عن قنوات اتصال مع «الإسلاميين» و«الإخوان» ترفض.. و«النور»: سندرس

فلسطين اليوم- وكالات

كشفت صحيفة «هاآرتس» الإسرائيلية أن السفير الإسرائيلى الجديد فى القاهرة، يعقوب أميتاى، سيحاول فتح قنوات اتصال مع مسؤولين إسلاميين فى مصر، فى حزب «الحرية والعدالة»، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، وحزب النور السلفى، وفيما رفض الإخوان تماما إجراء أى حوار، أبدى حزب «النور» استعداده لدراسة الأمر.

 

ونقلت الصحيفة، أمس، عن مصدر دبلوماسى رفيع قوله إنه يجب على السفير الإسرائيلى أن يجرى اتصالات مع جميع الكيانات ذات العلاقة فى مواقع السلطة بمصر، والتحدث إلى كل من يوافق على التحدث معه، حتى لو تم إجراء تلك الاتصالات بشكل عام.

 

من جانبه، كشف السفير الإسرائيلى السابق بالقاهرة، إسحاق ليفانون، أن الخارجية الإسرائيلية منعته من إجراء اتصالات مع جماعة «الإخوان» التى وصفها بأنها «أقل تطرفا مما تعتقد إسرائيل». وقال ليفانون، الذى أحيل إلى التقاعد، لصحيفة «معاريف» الإسرائيلية، أمس، إنه أرسل توصية إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية، عقب اندلاع ثورة ٢٥ يناير، طالبا الموافقة على أن يبدأ محادثات مع الإخوان، لكن الوزارة رفضت. وشدد السفير الإسرائيلى السابق على ضرورة عدم تجاهل الإخوان، مؤكدا أنهم «براجماتيون»، وليسوا متطرفين.

 

من جانبها، أكدت جماعة «الإخوان» رفضها الحوار مع إسرائيل، وقال الدكتور رشاد البيومى، نائب المرشد العام للجماعة، لـ«المصرى اليوم»: «لا يمكن أبدا أن نتحاور مع إسرائيل، فهى دولة إجرام واحتلال». فى المقابل، أبدى حزب النور استعداده لبحث أى دعوة للحوار، وقال الدكتور يسرى حماد، المتحدث الإعلامى باسم الحزب: «لم تصلنا أى دعوات فى هذا الشأن، وعندما تأتينا سندرسها، ثم نقرر موقفنا».

 

انشر عبر