شريط الأخبار

كتائب القسام : حررنا 20 % من الأسرى مقابل جندي والصفقة ليست نهاية المطاف

09:17 - 18 تموز / ديسمبر 2011

كتائب القسام : حررنا 20 % من الأسرى مقابل جندي والصفقة ليست نهاية المطاف

فلسطين اليوم _ غزة

أكد أبو عبيدة المتحدث باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس أن حركته قد رصدت خروقات من قبل الاحتلال الصهيوني في صفقة التبادل فيما يخص بالإفراج عن أسيرتين من الداخل المحتل والتي رفض الاحتلال الإفراج عنهما .

 

وقال ابو عبيدة في مؤتمر صحفي عقده بمدينة غزة ان الاحتلال يعمل للمقاومة ألف حساب، مضيفاً : لقد تابعنا مع الأشقاء في مصر مجريات تنفيذ الاتفاق في كلتا المرحلتين وما بينهما، وحتى اللحظات الأخيرة، لنتأكد من التزام الاحتلال بتنفيذ ما اتُّفق عليه برعاية مصرية.

 

وشدد أبو عبيدة على أن نجاح حركة حماس في الصفقة لن يثنيها عن متابعة مشوارها النضالي وسعيها الدؤوب للتحرير كافة الأسرى في سجون الاحتلال .

 

وعن عدم شمول المرحلة الثانية من صفقة التبادل أي من أسرى حركة حماس او الجهاد الإسلامي قال أبو عبيدة :" الاحتلال هو الذي وضع أسماء الصفقة الثانية , وأنه يهدف بذلك إلى دب الانقسام بين أبناء الشعب الفلسطيني " , معتبراً أن خروج أي أسير فلسطيني "هو مكسب ونصر لشعبنا وأسرانا ومقاومتنا، بغض النظر عن انتمائه السياسي، فنحن ملتزمون دينياً وأخلاقياً ووطنياً باتجاه كل أسير في سجون العدو مهما كان انتماؤه الفصائلي".

 

  وأشار أبو عبيدة إلى أن صفقة تبادل الأحرار حررت ما يقارب 20% من الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال مقابل جندي واحد , الأمر الذي يعتبر نجاحاً للمقاومة الفلسطينية , مشدداً على أن الصفقة لن تكون نهاية المطاف.

 

وهنأ الناطق باسم القسام الشعب الفلسطيني الذي ساهم في هذا النصر للمقاومة، وصنع هذا الإنجاز رغم أنف السجان، وخص شهداء المقاومة وشهداء الوهم المتبدد، وفصائل المقاومة التي شاركت في هذه العملية.

 

 

انشر عبر