شريط الأخبار

الكرة الذهبية لميسي ونيمار يعترف بجدارة برشلونة بالفوز بمونديال الأندية

04:58 - 18 حزيران / ديسمبر 2011

 

 

طوكيو/ دب إ/ أحكم برشلونة ولاعبوه قبضتهم على جوائز وألقاب بطولة كأس العالم 2011 للأندية التي اختتمت اليوم الأحد في اليابان اثر فوز الفريق على سانتوس البرازيلي 4/صفر في المباراة النهائية للبطولة.

 

وإلى جانب فوز برشلونة باللقب والجائزة المالية التي تقدم للفائز باللقب وتبلغ خمسة ملايين دولار ، أحرز ليونيل ميسي بجائزة أفضل لاعب في البطولة ليفوز بالكرة الذهبية متقدما على زميله تشافي هيرنانديز الفائز بالكرة الفضية بينما توج البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم سانتوس بالمركز الثالث والكرة البرونزية.

 

كما توج ميسي وزميله البرازيلي أدريانو كوريا على لقب هداف البطولة برصيد هدفين لكل منهما واعتلى ميسي قائمة أفضل الهدافين في تاريخ بطولات كأس العالم للأندية برصيد أربعة أهداف وبالتساوي مع البرازيلي دينلسون مهاجم بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي.

 

كما فاز فريق برشلونة بجائزة اللعب النظيف والتي سلمت اليوم إلى قائده كارلس بويول عقب انتهاء المباراة النهائية للبطولة.

 

 

نيمار يعترف: برشلونة علمنا كيف نلعب كرة القدم     

 

اعترف نيمار دا سيلفا نجم هجوم سانتوس البرازيلي اليوم الأحد بأن برشلونة لقن فريقه درسا في المباراة النهائية لبطولة كأس العالم 2011 للأندية والتي انتهت بفوز برشلونة 4/صفر اليوم على استاد "يوكوهاما" في اليابان.

 

وقال نيمار "تعلمنا اليوم كيف نلعب كرة القدم. برشلونة كان مهيمنا تماما. الفريق الكتالوني لديه لاعبون رائعون".

 

وأضاف نيمار /19 عاما/ "برشلونة علمنا كيف نلعب كرة القدم".

 

 

الصحافة تنزع صفة "الملكية" عن بيليه وتمنحها للبرسا   

   

نزعت الصحافة المدريدية اليوم صفة الملكية عن الأسطورة البرازيلي بيليه الملقب بال"ملك" ومنحتها لبرشلونة الإسباني عقب تتويجه بكأس العالم للأندية بعد اكتساح سانتوس البرازيلي برباعية نظيفة.

 

وكان بيليه قد انتقد برشلونة قبل مباراة النهائي بصورة غير مباشرة في محاولة منه لشد أزر سانتوس، حيث قال أن الأخير سيفوز وأن دولاب بطولاته يحمل ألقابا أكثر من البرسا.

 

وعنونت صحيفة (ماركا) الإسبانية في نسختها الالكترونية اليوم مقالها عن المباراة بعبارة "ملك العالم" باللغة البرتغالية وتحتها صورة ميسي وهو يحتفل بهدف أحرزه في المباراة.

 

وفي الوقت نفسه عنونت صحيفة (أس) في نسختها الالكترونية خبر المباراة بعبارة "البرسا الملك" باللغة البرتغالية أيضا ووضعت صورة لميسي وهو يحتفل مع زملاءه في الفريق بأحد هدفيه.

 

ومن ناحيتها احتفت جريدة (الموندو ديبورتيفو) الموالية للبرسا بانجاز النادي الكتالوني واكتفت بعبارة "الأفضل في العالم" في العنوان لتلخيص تتويج البرسا باللقب.

 

وقالت جريدة (لاجازيتا ديللو سبورت) الإيطالية في تعليقها على إنجاز البرسا في عنوان الخبر المخصص لتتويج برشلونة باللقب "ميسي دمر سانتوس وبرشلونة يعتلي العالم".

 

وسارت صحيفة (كورييري ديللو سبورت) على نفس النهج في الاشادة بالبرسا فكان عنوان مقالها "البرسا بطل العالم وميسي يطحن سانتوس".

 

ومن ناحيتها اعترفت الصحفة البرازيلية بأن البرسا "دهس" سانتوس في المباراة النهائية، حيث علق موقع (جلوبوسبورتي) الرياضي بقوله "من عالم آخر.. كرة القدم الفضائية للبرسا تدهس حلم سانتوس بالتتويج".

 

وقالت جريدة (فوليا دي ساو باولو) "سانتوس لم يقاوم وبرشلونة هو بطل العالم"، فيما اعتبرت صحيفة (لانس) أن "البرسا دمر أحلام سانتوس"، في مباراة "تألق فيها ميسي وغاب عنها نيمار".

 

وتعتبر هذه أكبر هزيمة يتعرض لها نادي في نهائي مونديال الأندية أو كأس إنتركونتنتال منذ انطلاق البطولة عام 1961. .

 

انشر عبر