شريط الأخبار

الفلسطينيون يستقبلون اليوم الأسرى المحررين ضمن المرحلة الثانية من صفقة التبادل

08:26 - 18 حزيران / ديسمبر 2011

الفلسطينيون يستقبلون اليوم الأسرى المحررين ضمن المرحلة الثانية من صفقة التبادل

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

أعلنت وزارة شؤون الأسرى والمحررين في كل من الضفة الغربية وغزة عن تنظيم استقبال رسمي وشعبي للأسرى المحررين، الذين سيطلق سراحهم اليوم الأحد ضمن المرحلة الثانية من صفقة تبادل بين حركة المقاومة الإسلامية حماس والإحتلال الإسرائيلي، والبالغ عددهم 550 أسيراً.

 

ففي رام الله أعلن وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع أنّه سيجري استقبال رسمي وشعبي للأسرى في مقر المقاطعة، بمشاركة مختلف المستويات السياسية والأطر والقوى والفعاليات بما يليق بمكانة ونضال وتضحيات الأسرى والمحررين، وأوضح أنّ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس سيكون على رأس المستقبلين.

 

وأشار قراقع إلى بأنّ الأسرى تم تجميعهم في سجن عوفر تمهيدا لإطلاق سراحهم، وأنّ هذه الخطوة تمنح الحرية للمحررين، و»لكن نبقى نتطلع وبإرادة قوية إلى نحو 4500 أسير ومعتقل لا يزالون قابعين في السجون والمعتقلات الإسرائيلية».

 

وأكد وزير الأسرى على ضرورة تظافر الجهود الشعبية والرسمية مع جهود الدول الصديقة والمناصرة لشعبنا من أجل مواصلة العمل والجهود لتحرير الأسرى والمعتقلين من سجون الاحتلال، وأنّ المشاركة في استقبال هؤلاء المحررين يكون بمثابة رسالة للإسرائيلين والعالم على مدى أهمية ومكانة قضية الأسرى في الحياة الفلسطينية، لأنّها تشكّل إجماعاً وطنياً على مختلف الأصعدة.

 

وفي قطاع غزة قال الناطق باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني إيهاب الغصين أنّه سيقام حفل استقبال رسمي وشعبي في معبر رفح للحكومة والفصائل ترحيباً بالمحررين، لافتاً إلى أنّ حماس أقامت سرادق مجهزة تماماً أمام معبر رفح لاستقبال الأسرى والالتقاء بذويهم، بسبب أعمال الترميم داخل المعبر.

 

وتوقّع الغصين أن يصل أسرى غزة المحررين ضمن الدفعة الثانية من صفقة تبادل الأسرى عند الساعة العاشرة من مساء الأحد إلى معبر رفح البري جنوب قطاع غزة.

 

وأوضح الناطق باسم وزارة الداخلية أنّ «الأسرى سيخرجون من سجون الاحتلال عند الساعة الخامسة من مساء الأحد، ونتوقع وصولهم معبر رفح عند الساعة العاشرة مساء بعد إتمام الإجراءات من قبل الصليب الأحمر والوسيط المصري»، وأضاف: «بسبب تأخر الوقت لن يكون هناك احتفال رسمي، ولكن سيتم تنظيم احتفال آخر بعد عدة أيام تقيمه حماس والحكومة، قد يكون في قاعة رشاد الشوا».

 

وسيخرج ضمن الدفعة الثانية من الصفقة التي أبرمت بين حركة حماس والاحتلال الإسرائيلي بوساطة مصرية قبل نحو شهرين، 550 أسيرا، من بينهم 41 من غزة، وأسيرين أردنيين، والباقي من الضفة الغربية المحتلة.

 

وكان 477 أسيرا وأسيرة أفرج عنهم إلى الضفة الغربية وقطاع غزة والخارج ضمن الدفعة الأولى التي نفّذت في الثامن عشر من تشرين الأول الماضي.

 

من جانبه، أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس صلاح البردويل أنّ حركته أوفت بما عاهدت به الشعب الفلسطيني بصفقة تبادل الأسرى «وفاء الأحرار»، مؤكدًا أنّ الصفقة أنجزت بثمن 1050 أسيرا وأسيرة من الفلسطينيين

انشر عبر