شريط الأخبار

مصدر مصري: غدا تنفيذ المرحلة الثانية من صفقة "شاليط "

06:37 - 17 كانون أول / ديسمبر 2011


مصدر مصري: غدا تنفيذ المرحلة الثانية من صفقة "شاليط "

فلسطين اليوم – القاهرة

كشف مصدر مصري مطلع أن المرحلة الثانية من صفقة مبادلة الأسرى الفلسطينيين بالجندي الإسرائيلى جلعاد شاليط ستتم غدا الأحد، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق مع الطرف الصهيوني على أن تشارك عناصر مصرية في مختلف مراحل التنفيذ تتولى الإشراف على تسليم الأسرى إلى السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية وقطاع غزة، على أن يقوم الطرف الصهيوني بالتنسيق مع الصليب الأحمر الدولي، فيما يتعلق بالإجراءات المتبعة حيال تنفيذ عملية الإفراج عن هؤلاء الأسرى.

وقال المصدر إنه في إطار الجهود المصرية لاستكمال تنفيذ المرحلة الثانية من صفقة تبادل الأسرى بين حركة حماس وإسرائيل استمرت الاتصالات المصرية مع الاحتلال بهدف تنفيذ تلك المرحلة في الموعد المقرر لها بتاريخ في 18 ديسمبر، (بعد شهرين من تاريخ تنفيذ المرحلة الأولى)، حيث عقد الوسيط المصري عدة اجتماعات مع الوفد الصهيوني المكلف بالمفاوضات المتعلقة بالصفقة لضمان تنفيذها دون أية معوقات، ونتيجة لتلك الجهود صدقت الحكومة الإسرائيلية على تنفيذ المرحلة الثانية من الصفقة ليتم بموجبها الإفراج عن (550) أسيرا فلسطينيا من داخل السجون الإسرائيلية كبادرة حسن نوايا تجاه مصر ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أبو مازن .

وأشار المصدر إلى أن السلطات الإسرائيلية بدأت في اتخاذ التدابير القانونية والإدارية لإتمام تنفيذ تلك المرحلة في الموعد المقرر لها.

وأكد المصدر على أن مصر سعت من خلال اتصالاتها مع الطرف الصهيوني إلى أن تضم الصفقة أسرى من مختلف التنظيمات والفصائل الفلسطينية، خاصة التنظيمات التي لم يتم الإفراج عن إعداد مناسبة من أسراهم بالمرحلة الأولى من الصفقة، حيث تتضمن هذه المرحلة الإفراج عن ما يزيد على 300 أسير من حركة فتح، و70 أسيرا من الجبهة الشعبية، و20 أسيرا من الجبهة الديمقراطية، كما تتضمن هذه المرحلة الإفراج عن ما يزيد على 50 طفلا تقل أعمارهم عن 18 عاما، وأسيرين أردنيين و5 حالات مرضية، وكذلك باقي الأسيرات الفلسطينيات اللاتي لم تشملهن المرحلة الأولى من الصفقة بحيث يتم الإفراج عنهن في نفس توقيت تنفيذ المرحلة الثانية غدا، مؤكدا في هذا الإطار على أن أغلب الأسرى من الضفة الغربية عدا حوالي 50 أسيرا من قطاع غزة.

ولفت المصدر إلى أن التحركات المصرية تأتى في إطار الجهود المصرية المستمرة للتدخل لدى الطرف الإسرائيلي من أجل التخفيف عن معاناة الأسرى في السجون الإسرائيلية، حيث تمكنت مصر من إجراء العديد من جولات التفاوض بين الطرفين الفلسطيني والصهيوني استمرت لعدة أشهر، شهدت العديد من المواقف المتباينة للطرفين وصولا إلى التوقيع على الاتفاق بشأن الصفقة خلال شهر أكتوبر الماضي، والذي تم بموجبه تنفيذ المرحلة الأولى بالإفراج عن 450 أسيرة بالإضافة إلى 27 أسيرة من السجون الإسرائيلية.

 

انشر عبر