شريط الأخبار

هل سيتم تفعيل برنامج "البطالة" بالانروا بداية عام 2012؟

12:22 - 17 تشرين أول / ديسمبر 2011

هل سيتم تفعيل برنامج "البطالة" بالانروا بداية عام 2012؟

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

ساهمت وكالة الغوث لتشغيل اللاجئين- الأونروا لسنوات عديدة في خلق فرص عمل عبر برنامج التشغيل المؤقت "البطالة ", ولكن خلال العام الماضي توقف بشكل ملحوظ , الأمر الذي أدى إلى حالة من الاستياء الشديد لدى اللاجئين في الأراضي الفلسطينية وحرمانهم من حقهم في الاستفادة من مشاريع الانروا .

 

تقول الخريجة ايمان :" أن مشكلة البطالة تعتبر من أهم القضايا التي يعانى منها الخريجين بشكل خاص والمجتمع الفسلطينى بشكل عام , وأن توقف الوكالة عن دعم مشروع التشغيل المؤقت زاد من حجم المشكلة الذي يعود بالسلب على جميع الخريجين وذويهم".

وأضافت: أنه رغم عدم استفادتها المباشرة من برنامج التشغيل المؤقت, ولكن التشغيل المؤقت ساهم في تشغيل إخوتها في بداية حياتهم العملية ".

ومن جانبه أوضح الشاب محمد عبدالله أن ما قامت به وكالة تشغيل اللاجئين الأونروا من توقيف استيعاب طلبات البطالة لحاملى الشهادات الجامعية تصرفاً مجحف بحقهم , وأنه لا يخفي على احد الوضع الاقتصادي السيئ.

وأكد أنه قام بالتسجيل للبطالة منذ ثلاث سنوات ولم يحصل على أ فرصة عمل حتى الآن , موضحا أن الكثيرين من حوله قاموا بالتسجيل للبطالة  وحصلوا بعد عدة أشهر قليلة على فرصة عمل.

ويبقى السؤال للعديد من المواطنين وخاصة من عمال"إسرائيل" الذين فقدوا فرص عملهم عن توقيت عودة مشاريع التشغيل المؤقت البطالة والذي ساهم في مساعدتهم في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة , وسط مطالبات من قبلهم بعودة مشاريع البطالة وإخراج مشاريع الانروا من أي مناكفات سياسية او أي اعتبارات تمس اللاجئين.

 

 وبعد توارد الأنباء من قبل عدة أطراف عن تفعيل برنامج التشغيل "البطالة" مع بداية عام 2012 , أكد عدنان أبو حسنة المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في تصريح خاص لمراسلة وكالة فلسطين اليوم ، أن أسباب توقيف البطالة "التشغيل المؤقت" ومشروع "بست استيودنت" عام 2011 كان نتيجة الأزمة المالية الكبيرة التي أدت لانخفاض مستوى العمل على هذا المشروع وغيره من برامج خلق فرص عمل للخريجين والبطالة, مؤكداً انه لاوجود لتأكيدات رسميه بخصوص بدأ المشرع مع بداية عام 2012.

وقال أبو حسنة :" إن هناك جهود كبيرة لدعم مشروع البطالة وبست استيودنت وتفعيله لعام 2012 , إضافة لبرامج خلق فرص عمل جديدة تستهدف تشغيل عدد كبير من الخريجين".

 

وأضاف :" إن جميع مكاتب وموظفي برنامج خلق فرص عمل يواصلون عملهم كالمعتاد , وأن تعليق إصدار عقود جديدة في 1سيتمبر 2011 جاء نتيجة لنقص التمويل "، موضحا الى ان التعليق إجراء مؤقت إلى أن يتم تأمين العقود الجديدة تحت بند برنامج خلق فرص عمل.

 

وشدد أبو حسنة أنه سيستمر العمل بمكاتب برنامج خلق فرص عمل في تلقي طلبات جديدة من الخريجين , وأنه سيتم النظر في هذه الطلبات في أقرب فرصة ممكنة حال تحسن التمويل اللازم لهذه المشاريع.

انشر عبر