شريط الأخبار

تفاصيل تُنشر لأول مرة لتعذيب مقاوم ظن الاحتلال معرفته لمكان شاليط

11:42 - 17 تموز / ديسمبر 2011

تفاصيل تُنشر لأول مرة لتعذيب مقاوم ظن الاحتلال معرفته لمكان شاليط

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

كشفت صحيفة "هارتس" ، ان "الشاباك" الإسرائيلي استخدم أسلوب التعذيب ضد المعتقل الفلسطيني مهواش القاضي، بهدف استخراج معلومات اعتقد انها بحوزته حول مكان احتجاز الجندي المختطف غلعاد شاليط.

القاضي وهو من سكان رفح وعضو كتائب عزالدين القسام التابعة لحركة حماس، تم اختطافه من قطاع غزة بواسطة وحدة مستعربين عام 2007 وسمح هذا الاسبوع بناء على طلب الصحيفة بالنشر عن قضيته.

مسؤولة قسم شكاوى المحقق معهم في وزارة القضاء، لم تنف ما جاء في شكوى اللجنة الاسرائيلية ضد التعذيب، وفي شكوى كان قد قدمها الصليب الأحمر من ان المحققين حاولوا الحصول من المتهم على معلومات لم تكن اصلا بحوزته عن غلعاد شاليط .

وحسب الشكوى فان المعتقل تم التحقيق معه في مكان غير معروف واحضر والدم يسيل من وجهه المنتفخ الى قسم التحقيقات التابع ل"الشاباك" في عسقلان وان الاطباء الذين قاموا بفحصه لدى استيعابه هناك اقروا بانه قد تعرض للضرب في كل انحاء جسمه الذي بدت عليه اثار الكدمات.

وفي رسالة بعثها المحامي نبيل دكور في نيسان 2010، قام بتفصيل اساليب التحقيق التي استعملت ضد المعتقل في معتقل غير معروف وبضمنها اسلوب "قرن الموز" حيث يتم ثني جسم المعتقل الى الخلف حتى نقطة الانكسار، وغيرها من اساليب التعذيب التي استعملت ضد 23 اخرين من المعتقلين الفلسطينيين الذين تقدمت اللجنة ضد التعذيب بشكاوى بخصوصهم.

 

يشار ان القاضي قد تم الافراج عنه في صفقة تبادل الاسرى.

انشر عبر