شريط الأخبار

"الجنائية الدولية" تعتبر قتل القذافي جريمة حرب.. وتحيل القضية لمجلس الأمن في يوليو

08:57 - 16 تشرين أول / ديسمبر 2011

"الجنائية الدولية" تعتبر قتل القذافي جريمة حرب.. وتحيل القضية لمجلس الأمن في يوليو

فلسطين اليوم – وكالات

أعلن لويس مورينو أوكامبو، المدعى العام لمحكمة الجنائية الدولية، أن مقتل الزعيم الليبي السابق معمر القذافى في أكتوبر من هذا العام يعد جريمة حرب، وذلك خلال رسالة موجهة إلى المجلس الوطني الانتقالي الليبي.

وقال أوكامبو في رسالته إن حادثة مقتل معمر القذافى واحدة من القضايا التي يتعين حلها وهناك شكوك كبيرة في أن تصفية القذافى ربما تعتبر جريمة حرب.

وطرح أوكامبو أسئلة حول مجرى التحقيق فى جرائم الحرب التي ارتكبها الموالون للقذافى والثوار على حد سواء، وطلبت المحكمة الجنائية الدولية أن تستلم الأجوبة قبل 10 يناير 2012، وفى مايو من العام القادم سيقدم أوكامبو نتائج التحقيق إلى مجلس الأمن في الأمم المتحدة.

وأشار أوكامبو إلى أنه ألقى القبض على القذافى يوم 20 أكتوبر من هذا العام في مدينة سرت. وفى اليوم نفسه تم إطلاق النار عليه، بطريقة غير متعمدة خلال تبادل إطلاق النار، كما يقول المجلس الوطني الانتقالي، ووافق المجلس على فتح تحقيق في الحادث بعد انتقادات دولية، ووافق أوكامبو أيضا من حيث المبدأ أن تُجرى ليبيا التحقيق لأن المحكمة الجنائية موكلة بالتحقيق فقط عندما لا تتمكن الدولة المعنية أو ترفض القيام بذلك.

وأكد المدعى العام أنه سيتابع مصير نجل القذافى سيف الإسلام الذي ألقى القبض عليه الشهر الماضي أثناء محاولته الفرار من البلاد، مضيفا أن ليبيا تريد الآن أن تثبت جدارتها بأنها أفضل من القذافى ونظامه.

يذكر أن المجلس الانتقالي قد عرض على أوكامبو فرصة اللقاء بسيف الإسلام آنذاك، إلا أن المدعى العام رفض ذلك لأن سيف الإسلام لم يطلب لقاء المسئول بالمحكمة

انشر عبر