شريط الأخبار

الجنزوري يرفض التعليق على أحداث شارع مجلس الشعب

07:51 - 16 تشرين أول / ديسمبر 2011

الجنزوري يرفض التعليق على أحداث شارع مجلس الشعب

فلسطين اليوم - وكالات

رفض الدكتور كمال الجنزوري رئيس حكومة الإنقاذ الوطني التعليق على الأحداث التي وقعت اليوم الجمعة في شارع مجلس الشعب وأمام مجلس الوزراء، وخرج من مقر معهد التخطيط القومي بشارع صلاح سالم في مدينة نصر وعلى وجهه علامات الضيق قبيل ركوبه سيارته مغادرا مقر المعهد.

وبينما اصطف الصحفيون أمام سيارته للحصول على تصريحات حول الأحداث الجارية ومعرفة وجهة نظر الحكومة فيها، خرج الجنزوري والحزن يخيم على ملامح وجهه، ونظر إلى الصحفيين لثوان معدودة في صمت، ثم ركب سيارته مكتفيا بإشارات الرفض على التعليق أو الإدلاء بأي كلمات.

وكان الدكتور كمال الجنزوري قد وصل إلى مقر الهيئة العامة للاستثمار ، صباح اليوم، وألغى بعض المقابلات التي كانت قد حددت له، فيما أجرى اتصالات هاتفية بالمجلس العسكري ووزير الداخلية حول الأحداث الجارية أمام مجلس الوزراء، ثم غادر مقر "الاستثمار" لأداء صلاة الجمعة.

وقال مساعدوه إنه لن يعود بعد الصلاة، لكنه عاد لمتابعة الوضع من مكتبه بمعهد التخطيط، ثم غادر المعهد في حوالي الثانية و40 دقيقة عصرا.

انشر عبر