شريط الأخبار

في يوم المعلم.. القيادي البطش يدعو حكومتي غزة و رام الله لانصاف المعلمين و احقاق حقوقهم

07:09 - 16 حزيران / ديسمبر 2011

في يوم المعلم.. القيادي البطش يدعو حكومتي غزة و رام الله لانصاف المعلمين و احقاق حقوقهم

فلسطين اليوم – غزة

أكد الشيخ خالد البطش، القيادي في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين على أهمية دور المعلمين الفلسطينيين في ادارة الصراع مع العدو الصهيوني، مؤكداً أن العلم و دور المعلمين و العلماء كانوا من أول أدوات النبي محمد صلى الله عليه و سلم في معركته ضد الجهل و التخلف الذي واجه دعوته في مكة المكرمة

جاءت أقول البطش هذه خلال كلمة له في حفل تكريم نظمه منتدى المعلم الفلسطيني في المنطقة الوسطى، حضره الدكتور خليل حماد، مدير الاشراف العام و التأهيل التربوي بوزارة التربية و التعليم و رئيس بلدية النصيرات ، الاستاذ محمد ابو شكيان، و حشد كبير من المعلمين و المعلمات و العاملين في حقل التعليم، حيث تم تكريم عدد كبير من المعلمين و المعلمات بمناسبة يوم المعلم

و شدد الشيخ البطش خلال كلمته على أهمية العلم و البحث في ادارة أي صراع على الأرض، مؤكداً أن الرسالة التي يحملها المعلمون رسالة سامية و فاضلة و على مستوى من الاداء في صراعنا مع عدونا الصهيوني

و قدم البطش تهنئة حركة الجهاد الاسلامي ممثلة بأمينها العام، الدكتور رمضان عبد الله و القيادة السياسية الى المعلمين في يومهم، مؤكدا على ضرورة تكريم المعلم في يومه، لما يزرعه من بذرة طيبة في عقول الناس لتنير لهم المستقبل

و نوه الى أن المعركة بين العلماء في ايران و العلماء في امريكا قضية لا بد أن نفهمها كمعلمين و اخذها في عين الاعتبار في ادارة هذا الصراع

و ناشد البطش حكومتي غزة و رام الله لانصاف المعلمين و احقاق حقوقهم و رفع مستوى دخولهم حتى لا يذل المعلم و يشعر بأنه عبئ على الشعب في حين انه هو النور الذي يضيئ لنا الطريق

و تطرق البطش خلال كلمته الى ملف المصالحة الفلسطينية، حيث أكد على اهمية دور المعلمين في مدارسهم لتعزيز المصالحة و الوحدة الفلسطينية

وحول ما تتعرض له المساجد و الاماكن المقدسة من اعتداءات من قبل المستوطنين في القدس و الضفة الغربية، دعا البطش السلطة الفلسطينية للعمل من اجل حماية المساجد، كما دعا الشعب الفلسطيني للدفاع عنها و عدم السكوت على هذا العدوان، بل يجب أن يكون رد حقيقي و مزلزل على اعتداءات المستوطنين بحرقهم و اطلاق النار عليهم

و حول ما يجري على الساحة العربية من ثورات و انتفاضات، أكد البطش على أن ما نشهده اليوم في البلدان العربية هو مرحلة تحرر الانسان العربي من الظلم الذي عانوا منه على أيدي الحكام الفاسدين بعد أن تحرروا من الاستعمار و الاستعباد

و قال: "نحن مع مطالب الشعوب الطريق الوحيد لتغيير الواقع، محذراً من من الدور الامريكي  في المنطقة، مؤكدا على ضرورة عدم اعطاء امريكا منصة وصاية على هذه الثورات"

كما حذر من أن تركب أمريكا و حلفاؤها صهوة هذه الثورات و عدم اعطاؤها الفرصة لفرض الشرق الاوسط الجديد من خلال هذه الثورات حيث فشلت أن تصنعه من خلال طائرات F16 و البوارج الحربية

بدوره استعرض مدير منتدى المعلم الفلسطيني في المنطقة الوسطى، الاستاذ منير قطايف اهم انجازات المنتدى و دوره في دعم المعلم المبدع الباني، موضحاً أن ان المنتدى قدم و لا زال للمعلمين على جميع الاصعدة الاجتماعية و الثقافية و الترفيهية و النقابية من خلال تنظيم العديد من الانشطة و ورش العمل

و ميدانيا، أكد الاستاذ قطايف أن المنتدى وقف الى جانب المعلمين، و خاصة في الظروف الاخيرة التي شهدتها ساحة وكالة الغوث من تغول بحق المعلمين و حرمانهم من ابسط حقوقهم و هو الامن الوظيفي، و ما يحاك ضد معلمينا من وراء هذه الممارسات و التي تستحق منا الف وقفة

و شدد قطايف على ان المنتدى سيكون دوما المنبر الحر الذي يسمع اصوات المعلمين للدنيا كلها و العمل بجدية مع كل من يرفع راية حقوق المعلمين المسلوبة  

و في نهاية الحفل تم تكريم عدد من المعلمين و المعلمات و توزيع هدايا قيمة عليهم

انشر عبر