شريط الأخبار

فتح تحقيق في أوروبا و أمريكا حول أموال مبارك و بن على

11:21 - 16 تشرين أول / ديسمبر 2011

فتح تحقيق في أوروبا و أمريكا حول أموال مبارك و بن على

فلسطين اليوم: وكالات

بدأت منظمة يوروجست- التي تعتبر الذراع القضائية للاتحاد الأوروبي- فتح تحقيق موسع في الأصول التي يمتلكها كل من الرئيسين السابقين المصري حسنى مبارك والتونسي زين العابدين بن علي داخل القارة الأوروبية كلها، وسيمتد التحقيق ليشمل كندا والولايات المتحدة باعتبارها أماكن محتملة لوجود أصول مملوكة للرئيسين العربيين السابقين فيهما.

وبحسب صحيفة الأهرام المصرية، قال جوانس ثاى المتحدث باسم المنظمة إن قرار فتح التحقيق اتخذ يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين بالتنسيق بين منظمة يوروجيست والسلطات المصرية والتونسية.

وكشف ثاى عن أن السلطات في البلدين "طلبت التنسيق معنا في هذا التحقيق ونحن نسهل لهم ذلك حاليا وعلى اتصال دائم بالمحققين في البلدين وفى البلاد الأوروبية المختلفة المحتمل وجود أصول فيها للرئيسين السابقين.

كما كشف ثاي عن أن المسئولين في مصر وتونس "شرحوا لنا أن الرئيسين السابقين في بلديهما قاما بصورة غير قانونية وغير شرعية بتحويل مبالغ هائلة من الأموال خارج بلديهما، وقاما بالاستثمار في حسابات بنكية وأصول عقارية عبر القارة الأوروبية كلها، وحتى في كندا والولايات المتحدة".

وقال ثاي بعد قرار مشترك، قررنا في الاتحاد الأوروبي فتح تحقيق مالي موسع لتحديد الأصول وتجميد أي حسابات بنكية قد نكتشفها ومصادرتها هي وأي ممتلكات عقارية.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن المسئولين في منظمة يوروجست رفضوا الكشف عن الأصول التي تم اكتشافها، ولكنهم اكتفوا بالقول بأن مبالغها تصل لملايين ملايين اليورو.

انشر عبر