شريط الأخبار

صحيفة: التطرف الديني "الإسرائيلي" بلغ حدا لا يمكن السكوت عليه

08:58 - 16 حزيران / ديسمبر 2011

صحيفة: التطرف الديني "الإسرائيلي" بلغ حدا لا يمكن السكوت عليه

فلسطين اليوم: غزة

حذرت صحيفة الوطن القطرية من أن التطرف الديني لدى الاحتلال الإسرائيلي بلغ حدا لا يمكن السكوت عليه، بعد أن أحرق متطرفون إسرائيليون مسجدين خلال أيام قلائل خلت، هما مسجدا عكاشة والنور.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم بعنوان ' المتطرفون الإسرائيليون ومغزى استهدافهم المساجد 'إن وراء الجريمتين ثلل من المتطرفين تعيث في الأرض فسادا، فتقوم باقتحام بيوت ومساكن الفلسطينيين، وتروع الآمنين، ومن قبل ذلك تقتلع أشجار المزارع الفلسطينية، ثم أخيرا تحرق مسجدين في حادثين متعاقبين.

وأكدت الصحيفة أن كل ما قام ويقوم به هؤلاء المتطرفون يعني أن هناك من هم فوق القانون في إسرائيل، وأن التطرف الديني بلغ حدا لا يمكن السكوت معه، ذلك لأنه إذا كانت المقدمات من هذه العينة، فالتوالي ستكون أبشع وأخطر، لأن الأهداف التي يستهدفها الجناة المتطرفون تنبئ عن غياب بشع لأبسط قيم التحضر، وتوضح أن تغولهم لا حدود له وأن هناك مخططا ممنهجا يستهدف التهويد واجتثاث الجذور، إن كانت بشرية أو عقائدية أو اقتصادية.

وطالبت الصحيفة المجتمع الدولي ومنظمة اليونسكو التي تشرفت بعضوية الفلسطينيين حديثا، وأيضا هيئات ومنظمات حقوق الإنسان الأممية والقارية، بأن تهب لإنقاذ مقدسات الشعب الفلسطيني من هذا التغول الذي لا يقل في مضمونه عما اقترفته جحافل التتار والمغول في غزواتهم الهمجية.

وخلصت الوطن إلى التأكيد على أن الشعب الفلسطيني بحاجة ماسة وفعلية إلى أن يسبغ عليه المجتمع الدولي حمايته من هذه الهجمات التي تحاول أن تجتث ثقافة وتراثا متجذرا .. لكنها شددت فى الوقت ذاته على أن هذه الاعتداءات البغيضة لن تمحو عن الأرض حقائق ولن تجتث من التاريخ أسفارا تتحدث عن علاقة الإنسان الفلسطيني بأرضه ودينه وتراثه وثقافته.

انشر عبر