شريط الأخبار

القيادي حبيب: حرق المساجد تعبير عن مدى التطرف الصهيوني

03:50 - 15 حزيران / ديسمبر 2011

القيادي حبيب: حرق المساجد تعبير عن مدى التطرف الصهيوني

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب, :"ان اعتداء المستوطنين الصهاينة والمتطرفين اليهود على المساجد في الضفة الغربية وحرقها, تعبير حقيقي ودليل واضح على مدى التطرف الذي وصل إليه الكيان الصهيوني".

وأوضح الشيخ حبيب في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية" اليوم الخميس, بأن الاحتلال الصهيوني يفتح الطريق لقطعان المستوطنين لإفساد الأرض والدين وحرق المساجد التي كفلتها كل الأعراف السماوية, بالإضافة لهدم البيوت فوق رؤوس ساكنيها".

وأكد, بأن الاعتداء على المساجد يهدف لتهجير المواطنين الفلسطينيين من أراضيهم وبيوتهم وتهديد حياتهم بعدما اعتاد الصهاينة على طرد الناس من بيوتهم وتدميرها فوق رؤوسهم, مشيراً, إلى أن الاعتداء ينذر بخطر كبير, مطالباً, العالم أجمع بضرورة الوقوف في وجه هذا التطرف الصهيوني وكبح هذا التطرف العنصري.

وتعقيباً على ما أورده قائد لواء المظليين الصهاينة , بان تدريب جنود الاحتلال هذا هو الأخير لشن حرب على قطاع غزة, قال الشيخ حبيب: إن الجهاد الإسلامي تأخذ التهديدات الصهيونية على محمل الجد كون هذا التهديد من الطبيعة الإجرامية للاحتلال.

ودعا القيادي في الجهاد, المقاومة الفلسطينية بكافة أذرعها العسكرية للاستعداد لمواجهة العدو الصهيوني بكل قوة وتلقينه درساً كبيراً في فنون القتال.

 

انشر عبر