شريط الأخبار

فتح: جند الشام وراء اغتيال مرافق اللينو وفتح تدرس وضع خطة للقضاء عليها

01:07 - 15 تموز / ديسمبر 2011

فتح: جند الشام وراء اغتيال مرافق اللينو وفتح تدرس وضع خطة للقضاء عليها

فلسطين اليوم- وكالات

 كشف مصدر فتحاوي من مخيم عين الحلوة لـ'النشرة' اللبنانية انه تم وبإجماع كل القوى في المخيم، وضع خطة للقضاء على عصابة جند الشام 'بعدما تمادت في غييها'.

واعتبر مسؤول حركة 'فتح' في مخيم عين الحلوة العقيد ماهر شبايطة ان ما حصل هدفه احداث فتنة داخل المخيم، معلناً 'اننا سنقوم بمعالجة الأمور بحكمة من خلال الاقتصاص من الجناة ومحاسبتهم بعدما اصبح واضحا انهم ينتمون لما كان يسمى بجماعة جند الشام'، لافتا الى ان ما جرى هدفه ضرب الاستقرار والامن وتشتيت 80 ألف مواطن من المخيم 'وهذا أمر لن نسكت عليه كما اننا لن نسكت عن اغتيال القادري'.

 

واتهم مسؤول حركة 'فتح' في مخيم عين الحلوة العقيد ماهر شبايطة، 'ما يسمى ببقايا جند الشام' بالوقوف وراء اغتيال أشرف القادري مرافق قائد 'الكفاح المسلح' محمود عيسى المعروف بـ'اللينو'. وقال شباطية 'لقد تبين بوضوح خلال الأيام الـ3 الماضية إن هؤلاء كانوا يقفون وراء الأحداث الأمنية في مخيم عين الحلوة وكانت أسماؤهم واضحة وسلمناها للجيش'، مشيرا الى انه 'لدينا معلومات بأن شخصين من هذه البقايا أقدما على اغتيال القادري، ونحن نعقد اجتماعا في هذه الأثناء بمنزل اللينو داخل المخيم وتحضره كافة القوة الفلسطينية بهدف وضع حد لهذه العصابة التي أصبحت معروفة بالارتباط بأجندات خارجية وتعمل ضد مصلحة الشعب الفلسطيني ولضرب الاستقرار داخل المخيم'.

 كذلك اتهم مصدر فلسطيني فتحاوي عبر 'النشرة' عناصر جند الشام بالوقوف وراء اغتيال القادري

 

 

انشر عبر