شريط الأخبار

"فتح": تشن هجوما على الدكتور الزهار بعد تصريحاته حول المصالحة

05:10 - 14 تموز / ديسمبر 2011

"فتح": تصريحات الزهار شخصية وانعكاس لخلافاته مع قيادة حماس

فلسطين اليوم: رام الله

رفض الناطق باسم حركة فتح أحمد عساف تصريحات القيادي في حماس محمود الزهار التي قال فيها إنه لم يحدث أي اختراق بملفات المصالحة وتحديدا ملفي المعتقلين وجوازات السفر.

وقال عساف في لقاء مع إذاعة صوت فلسطين اليوم الأربعاء، إن تصريحات الزهار تعبر عن وجهة نظره الشخصية، فهي انعكاس لخلافاته الداخلية مع حركته، داعيا الزهار لاستغلال الأجواء الإيجابية لتحقيق اتفاق المصالحة وتنفيذ بنوده على الأرض.

وأوضح عساف أن فتح طالبت بإجراء الانتخابات مرارا، لكن حماس رفضت، مفندا تصريحات الزهار التي قال فيها إن فتح لم تطرح أي اسم لرئاسة الحكومة لأنها غير معنية بتشكيلها قبل الانتخابات. وقال إن اجتماع الحركتين في الثامن عشر من الجاري سيتم التطرق فيه لموضوع تشكيل الحكومة .

وأكد عساف أن الرئيس محمود عباس أصدر تعليماته لوزارة الداخلية بضرورة استصدار الجوازات لأهلنا في قطاع غزة، موضحا أن الزهار يريد إصدار الجوازات من غزة لإعطائها لكل من يعبث بالقضية الفلسطينية.

وفي موضوع المعتقلين، استشهد عساف بتصريحات القيادي في حماس موسى أبو مرزوق الذي قال إنه قد تم الإفراج عن عدد من المعتقلين في الضفة.

وكان عضو المكتب السياسي لحركة حماس محمود الزهار قد قال في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن المصالحة لم يحدث بها اختراق، خصوصاً ملف المعتقلين السياسيين في سجون السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، كما استبعد اجراء الانتخابات في موعدها المتفق عليه في الرابع من مايو القادم.

وأكد مراسل فلسطين اليوم أن تصريحات الزهار حول ملفي المعتقلين والجوازات صحيحة مؤكدا أن حملة الاعتقالات السياسية ازدادت وتيرتها بعد لقاء "عباس- مشعل" الذي وصف بالإيجابي .

وأشار أن ملف الجوازات لا زال عالقا حيث يحرم سكان قطاع غزة من استصدار جوازات سفر من جوازات قطاع غزة ويضطر من يريد استصدار جواز بالرجوع لرام الله وغابا ما يتم رفض العديد من الجوازات بحجة أن أصحابها محسوبين على حركة حماس وفصائل المقاومة .

ووصفت مصادر فلسطينية لمراسلنا بان المحرومين من استصدار جوازت في غزة يقدر عددهم بت 30 ألف مواطن .

انشر عبر