شريط الأخبار

الشيخ سلامة : إجراءات الاحتلال في المسجد الأقصى ستقود المنطقة لحرب دينية

02:13 - 14 حزيران / ديسمبر 2011

الشيخ سلامة : إجراءات الاحتلال في المسجد الأقصى ستقود المنطقة لحرب دينية

فلسطين اليوم- غزة

حذر الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس من العواقب الوخيمة لاستمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بمحاولاتها لبسط نفوذها على المسجد الأقصى المبارك .

وأكد الشيخ سلامة خلال تصريح صحفي وصل مراسل فلسطين اليوم نسخة عنه ان اقتحام عشرات المتطرفين اليهود وعلى رأسهم عضوين من الكنيست الإسرائيلي لساحات وباحات المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم من بوابة المغاربة  التي زعمت سلطات الاحتلال قبل يومين بأن الجسر المؤدي إليها يهدد السلامة العامة وأنه آيل للسقوط.

 

واعتبر الشيخ سلامة الاقتحامات والاعتداءات  المتكررة على المسجد الأقصى المبارك حلقة من المخطط اليهودي المتطرف لتهويد المدينة المقدسة، وإقامة الهيكل المزعوم بدلاً منه ،وما قيام بعض الجماعات اليهودية  بنصب مجسم للهيكل المزعوم قبالة المسجد الأقصى المبارك إلا دليل واضح على ذلك.

 

وبين سلامة بأن الجدار الغربي للمسجد الأقصى المبارك ( حائط البراق ) هو أحد جدران المسجد الأقصى المبارك وهو ملك للمسلمين وحدهم،  وأن ساحة البراق هي الأرض الوقفية التي أوقفها القائد صلاح الدين الأيوبي وابنه على المجاهدين المغاربة عند تحريرهم لمدينة القدس من أيدي الصليبيين ، حيث عرفت فيما بعد بحارة المغاربة، وهي الحارة التي قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدمها سنة 1967.

 

وقال سلامة  على سلطات الاحتلال إعادة مفتاح باب المغاربة إلى أصحابه الشرعيين ( إدارة الأوقاف الإسلامية في القدس)، مؤكداً أن أي عمل تقوم به سلطات الاحتلال لتغيير الواقع الموجود في المسجد الأقصى المبارك ومحيطه سيمس بمشاعر وعواطف ملايين المسلمين في العالم، كما ويعتبر اعتداء صارخاً على المقدسات العربية والإسلامية في المدينة المقدسة .

 

كما واستنكر الشيخ سلامة قيام جماعات يهودية استيطانية متطرفة فجر اليوم الأربعاء بإضرام النار في مسجد النبي عكاشة في الجزء الغربي من مدينة القدس المحتلة وكتابة شعارات مسيئة للرسول – صلى الله عليه وسلم -  على جدران المسجد.

 

وبين  الشيخ سلامة هذه الاعتداءات  الإجرامية  على بيوت الله تسير ضمن مخطط تقوم به جماعات يهودية متطرفة ، حيث تزايدت هذه الاعتداءات بشكل كبير في الأيام الأخيرة على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس  وداخل الأراضي الفلسطينية عام 1948م،  وما إضرام النار في مدخل مسجد على بن أبي طالب بمحافظة سلفيت قبل أيام عنا ببعيد.

 

وبين الشيخ سلامة أن هذه الإجراءات الإسرائيلية تتنافى مع الشرائع السماوية والقوانين الدولية الكفيلة بحرية العبادة والتي تنص على ضرورة المحافظة على الأماكن المقدسة وعدم المساس بها.

 

وناشد الشيخ سلامة أبناء الأمتين العربية والإسلامية وأحرار العالم بضرورة فضح هذه الجرائم في جميع وسائل الإعلام كي يعرف العالم كله ما تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي من اعتداءات طالت المقدسات، ولم يسلم منها البشر والشجر والحجر، كما وطالب أبناء الأمتين العربية والإسلامية  بضرورة اتخاذ الخطوات الضرورية والعملية لحماية المقدسات، وكذلك ضرورة  التصدي للإجراءات الإسرائيلية الإجرامية التي قد تقود المنطقة إلي حرب دينية لا يعرف أحد نتائجها .

انشر عبر