شريط الأخبار

عميد الأسرى الرازم: نحن أقوى من الاحتلال الصهيوني بوحدتنا

01:42 - 14 حزيران / ديسمبر 2011

عميد الأسرى الرازم: نحن أقوى من الاحتلال الصهيوني بوحدتنا

فلسطين اليوم: غزة

حيا عميد الأسرى المقدسيين فؤاد الراسم باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وكافة الفصائل الوطنية حركة حماس بانطلاقتها 24 ، داعياً فصائل المقاومة الفلسطينية إلى تحرير الأسرى من سجون الاحتلال الإسرائيلي، كون المقاومة هي الخيار الأمثل لتحرير فلسطين.

 

وتوجه الرازم في كلمته باسم القوى الوطنية والإسلامية خلال احتفال حركة حماس بانطلاقتها 24 في أرض الكتيبة بمدينة غزة بالتحية إلى الشهداء الأبطال الذين رووا بدمائهم أرض الوطن العزيز كالشيخ المجاهد أحمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي، والشهيد فتحي الشقاقي، والشهيد ياسر عرفات "أبو عمار" والشهيد أبو علي مصطفى وكافة الشهداء الذين سقطوا من أجل فلسطين من بحرها الى نهرها ومن رأس الناقورة إلى أم الرشراش.

 

ووجه الرازم رسالة لكل الفصائل الوطنية والإسلامية وإلى شعبنا الفلسطيني، أن الانقسام الفلسطيني مس كل جزئية من جزئيات الشعب، الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، والذي استغله العدو أبشع استغلال، مؤكداًَ أننا شعب واحد ويجب أن لا نختلف على الصغائر لأن هناك الكثير مما يجمعنا. ولفت إلى أن العدو الصهيوني تجمع من كل أرجاء العالم ولكنهم يحاولون ان يتجمعوا وأن ييتحدوا في مواجهتنا والاعتداء علينا والنيل منا. مؤكداً أن الشعب الفلسطيني أقوى منهم بوحدتنا ومقاومتنا وتعاطفنا ، لأننا جسد واحد اذا اشتكى منه عضو تداعى له باقى الاعضاء بالحمى والسهر.

 

وفي السياق ذاته قال الرازم أننا بين خيارين وهما خيار الذل والهوان، وخيار المقاومة والجهاد، مؤكداً اننا مع الخيار الثاني "المقاومة والجهاد والاستشهاد"  من أجل تحرير الأسرى من سجون العدو الصهيوني وتحرير الأرض. وأوضح أن هذا الخيار هو الذي أخرج الأسرى من سجون الاحتلال بالقوة.

كما حيا الشيخ الرازم، الشعب الغزاوي المعطاء الذي لن يرضخ للاحتلال رغم الحرب المسعورة التي شنت عليه وبقي صامدا خلف المقاومة متحدياً طغيان الاحتلال.

ووجه الرازم، رسالة الأسرى من سجون الاحتلال الإسرائيلي إلى كل الفصائل الفلسطينية قائلاً:"إلى القسام وسرايا القدس، وشهداء الأقصى وكتائب أبو علي مصطفى، وكل الفصائل تقول لكم حررونا من الأسر، أن هناك مازال في الأسر آلاف من الأسرى يعانون الألم والحرمان نقول لكم لا نريد محاصصات نريد حرية كما تحرروا إخواننا من الأسر".

واستعرض الرازم الهجمة الشرسة التي تتعرض لها مدينة القدس من قبل الاحتلال الصهيوني في محاولة لتفريغها من أهلها أكبر دليل على ذلك النواب المنتخبون رغم أنهم يمثلون الشعب الفلسطيني في المجلس التشريعي إلا أن الاحتلال قام بطردهم ويحاول سحب هوياتهم.

انشر عبر