شريط الأخبار

اليوم معركة «الحسم» لـ«الإسلاميين» و«رد الاعتبار» لـ«الليبراليين»

10:34 - 14 تموز / ديسمبر 2011

اليوم معركة «الحسم» لـ«الإسلاميين» و«رد الاعتبار» لـ«الليبراليين»

فلسطين اليوم-المصري اليوم

تنطلق، اليوم، أولى جولات المرحلة الثانية لانتخابات مجلس الشعب، فى ماراثون تشهده ٩ محافظات ويستمر حتى غد الخميس، وسط استعدادات قصوى من جميع المرشحين، خاصة التيارات والأحزاب الإسلامية، التى تعتبر انتخابات هذه المرحلة بمثابة معركة الحسم للإسلاميين، وتقابلها الأحزاب والكتل السياسية المدنية أو الليبرالية التى انتهجت استراتيجيات جديدة لمواجهة التيارات الدينية خلال الانتخابات التى تتعامل معها بمبدأ «رد الاعتبار».

على صعيد التيار الدينى يتنافس حزبا الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين (بالتنسيق مع أحزاب التحالف الديمقراطى) والنور السلفى على ٥٥ مقعداً من المقاعد الفردية من إجمالى ٦٠ مقعداً، وعلى ١٥ قائمة، فيما ترك حزب الحرية والعدالة مقعدين لحزب النور بالجيزة والإسماعيلية.

فى المقابل، اتخذت الأحزاب والكتل السياسية الليبرالية ترتيبات جديدة لمواجهة التيارات الدينية خلال انتخابات اليوم وغداً، تشمل زيادة المندوبين داخل اللجان للحد من توجيه الناخبين، والتدخل لإيقافه - حسب زعمها - مع زيادة المتواجدين داخل لجان الفرز، وتشكيل لجان لمتابعة الإجراءات القانونية ضد من يرتكب أى مخالفة قانونية.

إلى ذلك، قررت اللجنة العليا للانتخابات تأجيل العملية الانتخابية للقوائم فى الدائرة الثانية بمحافظة البحيرة، والدائرة الثانية فى سوهاج، والدائرة الأولى فى محافظة المنوفية.

 وذكرت اللجنة فى بيان صحفى، أمس، أن الانتخابات فى هذه الدوائر سيتم إجراؤها يومى الأربعاء والخميس ٢١ و٢٢ ديسمبر الجارى، المقررين لإجراء انتخابات الإعادة على المقاعد الفردية. وبررت «اللجنة» قرار التأجيل بـ«تمسكها بضرورة تنفيذ جميع الأحكام القضائية»، منوهة بـ«صدور ٣ أحكام قضائية بإضافة قوائم لأحزاب فى بطاقات إبداء الرأى».

انشر عبر