شريط الأخبار

الرشق: تصريحات غينغرتتش تطرف وعنصرية

05:05 - 12 تشرين أول / ديسمبر 2011

الرشق: تصريحات غينغرتتش تطرف وعنصرية لاستجلاب أصوات اللوب اليهودي

فلسطين اليوم: غزة

أعرب عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن إدانته لتصريحات المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية "نيوت غينغريتش" لمحطة تلفزيونية يهودية أمريكية، والتي وصف بها الشعب الفلسطيني بأنه عبارة عن "شعب مخترَع".

واعتبر الرشق في تصريح صحفي له، الاثنين، أن تلك التصريحات، تأتي في سياقات اللعبة الانتخابية الأمريكية القادمة، لاستجلاب أصوات اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة، في استخدام رخيص لقضايا الشعوب ومنها القضية الفلسطينية، ولتعكس في الوقت ذاته مناخات التطرّف والعنصرية العمياء المتفشية في أوساط صناع القرار في الولايات المتحدة وعند قادة الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

وقال الرشق: "تفوهات نيوت غينغرتش لا تمت للعقل بصلة، وتخالف الحقائق الدامغة على الأرض، وهي حقائق عنيدة لا يستطيع أي كان محوها أو إزالتها؛ فالشعب الفلسطيني موجود ومنغرس في أرضه ووطنه التاريخي منذ قدم التاريخ في قلب العالم القديم".

وقال عضو المكتب السياسي في رده على "غينغرتش" إن الشعوب المصطنعة، هي الشعوب التي استمدّت وجودها من الاستعمار الخارجي ونشأت بشكل قسري بفعل الإرهاب وتهجير أهل البلاد الحقيقيين والاستيلاء على أرضهم ومنازلهم كما هو الأمر في حالة "الكيان الصهيوني الذي قام على فلسفة استيراد البشر وتهجير الشعب الأصلي من فوق أرضه ووطنه".

وانتقد عزت الرشق في الوقت نفسه، صمت دول الاتحاد الأوروبي وإدارة الرئيس باراك أوباما على تفوهات "غينغرتش" ومحاباتها لجملة من التصريحات الاستفزازية التي باتت تصدر في الآونة الأخيرة على ألسنة بعض السياسيين في الولايات المتحدة، وهي التصريحات التي تسيء وتحط من عدالة القضية الوطنية لشعبنا الفلسطيني.

وفي السياق ذاته، أكد المكتب الإعلامي الحكومي أن تصريحات "غينغريتش" ضد الشعب الفلسطيني، أنها دعاية رخيصة تخالف المعرفة والعلم والتاريخ، وتتعارض مع القيم الإنسانية والأخلاقية، ووسيلة هابطة للتقرب من الصوت الصهيوني الأمريكي على حساب حقوق الآخرين وعلى حساب حقوق الشعب الفلسطيني.

وقال المكتب في بيانٍ مقتضب: إن "هذه تصريحات تعبر عن استمرار عقلية الانحياز الأعمى للاحتلال"، وتشير إلى زيف الحضارة والمدنية التي ينادي بها المسؤولون في الإدارات الأمريكية المتعاقبة والتي بُنيت على جماجم الشعوب وجُبلت وحُفلت بدماء الأبرياء".

ودعا الأمة بكافة مكوناتها لرفضها والتظاهر ضدها وكشف زيفها، مؤكدًا أنها لن تغير من حقيقة ورسوخ جذور الشعب الفلسطيني.

انشر عبر