شريط الأخبار

رونالدو يتحمل فاتورة الكلاسيكو وبرشلونة يتأهب للمونديال

04:47 - 12 تشرين أول / ديسمبر 2011

 

 

مدريد/ د ب إ/ لم يهز الشباك ، غاب عنه التضامن ، والأمر أن جماهير "سانتياجو برنابيو" هاجمته. أضاف كريستيانو رونالدو إحباطا جديدا في مباريات الكلاسيكو أمام برشلونة ، وللمرة الأولى سقط في بؤرة انتقادات جماهير ريال مدريد.

 

خسر نادي العاصمة الأسبانية مواجهة أخرى على أرضه أمام نظيره الكتالوني ، وتحديدا في مباراة أضاع فيها هداف الفريق أكثر من فرصة واضحة لهز الشباك وعاد ليكون بعيدا عن مستواه المعتاد.

 

وقال مواطنه ومدربه جوزيه مورينيو بعد هزيمة السبت "المباراة تحددت نتيجتها بظروف اللعب. ونحن متقدمون 1/ صفر لاحت لنا فرصة لإضافة الهدف الثاني ، وفي الظروف العادية كنا لنفعل. فلاعب رائع مثل كريستيانو يحرز تلك اللعبة في الظروف العادية".

 

وعاد كريستيانو لتقديم صورته الأكثر إثارة للجدل داخل ملعب لكرة القدم. من جديد تسبب وجود برشلونة وليونيل ميسي على الجانب الآخر في حجب الرؤية عنه ، ليهدر فرصا حقيقية.

 

ومع تفوق الفريق بهدف ، لاحت للبرتغالي فرصة سانحة للتسجيل ، لكنه بدلا من أن يمرر الكرة للأرجنتيني أنخل دي ماريا المنفرد من الجانب الأيمن ، فضل التصويب وخرجت الكرة. بعدها بأربع دقائق ، أتى هدف التعادل لبرشلونة عن طريق التشيلي أليكسيس سانشيز.

 

وظل رقم كريستيانو الباهت من الأهداف في المواجهات أمام برشلونة عند ثلاثة فقط. وتوقفت لحظة توهجه عند نهائي بطولة كأس الملك الموسم الماضي ، عندما سجل الهدف الوحيد ليكون بطل اللقب الأوحد لريال مدريد في عهد مورينيو.

 

في تلك الأثناء كان ميسي ، منافسه الرئيسي على عرش كرة القدم ، يلعب يوم السبت دورا كبيرا في هدفين من ثلاثية برشلونة ، رغم أنه لم يزد عدد أهدافه في مباريات الكلاسيكو الذي وصل حتى الآن إلى 13 هدفا.

 

وكتبت صحيفة "أس" الرياضية "برشلونة أفضل ، فضلا عن أن ميسي في هذه المباريات يبتعد كثيرا عن كريستيانو ، الذي يخونه هوسه في أن يصبح اللاعب رقم واحد في ليال كهذه".

 

وبينما كان برشلونة ينقل المباراة من مرحلة التعادل إلى الفوز في الشوط الثاني ، عاد كريستيانو إلى إهدار فرصة خطيرة برأسه وهو وحده أمام المرمى وعلى بعد مترين تقريبا.

 

وكان ذلك هو ما قضى على صبر جماهير البرنابيو ، فخلال ربع الساعة المتبقية تعرض كريستيانو ، هداف الدوري الأسباني إلى جانب ميسي ، إلى صافرات استهجان من بعض جماهير فريقه.

 

واشتكى أحد جماهير الريال المنتمي إلى رابطة "اسبالادينيا"، التي تأسست خصيصا لمؤازرة اللاعب البرتغالي "فليرحل كريستيانو. إنني خجل لكوني من مشجعي ريال مدريد في الوقت الحالي".

 

عاد ريال مدريد ليخسر أمام برشلونة ، وقدم كريستيانو أداء جديدا ينسى في إحدى مباريات الكلاسيكو ، الأمر الذي كلفه للمرة الأولى استهجان جماهيره ، فهل يحدث تغيير في المستقبل؟

 

 

جوارديولا من اليابان: لن نكون الفريق الأفضل في العالم حتى نفوز بالمونديال     

 

طوكيو/ د ب إ/ أكد جوسيب جوارديولا المدير الفني لنادي برشلونة أن فريقه لن يكون "الفريق الأفضل في العالم" حتى يفوز ببطولة العالم للأندية باليابان ، التي يعد هو المرشح الأول لنيل لقبها.

 

ومال جوارديولا إلى الحذر خلال أول مؤتمر صحفي بعد وصوله إلى اليابان ، حيث يخوض فريقه يوم الخميس المقبل ثاني مواجهات الدور قبل النهائي للبطولة أمام السد القطري. وقال المدرب الأسباني "لن نكون الفريق الأفضل في العالم حتى نفوز".

 

وكان السد قد تأهل إلى الدور قبل النهائي عقب فوزه أمس الأحد على الترجي التونسي 2/1 .

 

من ناحية أخرى ، حث مدرب برشلونة لاعبيه على "عدم التفريط في الفوز بالمونديال ، الذي يمثل فرصة قلما تأتي".

 

بدوره ، أكد كارلس بويول قائد برشلونة إن الفريق "يريد مواصلة صنع التاريخ" بعد فوزه على ريال مدريد بملعبه السبت الماضي 3/1 في "كلاسيكو" الدوري الأسباني.

 

وسار بويول على خطى مدربه واتبع طريق التصريحات الحذرة "لو كان السد قد بلغ الدور قبل النهائي فلأنه فريق جيد. نحن ممتنون للمديح ، لكننا نعرف أن الأمور صعبة دوما".

 

وأكد بويول عن الاستقبال الذي حظي به فريقه في اليابان "لطالما شعرنا بأننا مرتاحون هنا. أمر يدعو للفخر أن نرى كل هذا الكم من مشجعي برشلونة. نتمنى أن نمنحنهم فرحة يوم الخميس".

 

وكشف الظهير الأيمن البرازيلي داني ألفيش أن زملاءه "يركزون على هذه الفرصة الرائعة"، التي يحظون بها للفوز بالمونديال.

 

وأضاف ألفيش "سنحاول تحليل المنافس جيدا والفوز عليه"، مؤكدا أن فريقه وصل إلى هذه البطولة "على أساس من العمل ومن أجل القيام بالأمور على نحو جيد".

 

وتجمع مباراة الدور قبل النهائي الأخرى بعد غد الأربعاء فريقي كاشيوا الياباني وسانتوس البرازيلي. وتقام مباراة نهائي البطولة يوم الأحد المقبل.

 

 

 

انشر عبر