شريط الأخبار

مع بدء التسجيل للعمرة.. خلافات بين أوقاف رام الله وغزة

04:41 - 12 حزيران / ديسمبر 2011

مع بدء التسجيل للعمرة.. خلافات بين أوقاف رام الله وغزة

فلسطين اليوم: غزة (خاص)

مع بدء التسجيل للعمرة والحج للموسم الجاري 1433هـ، نشب خلاف بين وزارتي الأوقاف في حكومتى غزة ورام الله بعد أن اتخذت أوقاف غزة إجراءات ضد شركات الحج والعمرة وصلت إلى إيقاف بعضها عن العمل بشكل نهائي وأخرى بشكل جزئي، وهو ما أكدت أوقاف رام الله عدم شرعية تلك القرارات وكأنها لم تكن ولم تصدر، كونها ليست صاحبة الحق في إصدار مثل هذه القرارات. ما يفتح المجال لمشكلة أمام الشركات بالتزامها مع حكومة غزة أم حكومة رام الله، وكذلك المعتمرين أنفسهم.

وزير الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة رام الله الدكتور محمود الهباش قال لـ فلسطين اليوم"، أن باب التسجيل للمعتمرين للعام الجاري مفتوح من خلال الشركات الرسمية في قطاع غزة، بالإضافة إلى شركتي "شركة ضيوف الرحمن" و "شركة عيد حنيف" والتي تم اعتمادهما مؤخراً بعد استكمال أوراقهما وفق الأصول المعمول بها في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية. مشدداً في الوقت ذاته على أن القرارات التي صدرت من قبل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة غزة بحق شركات الحج والعمرة غير شرعية وغير قانونية ولن يتم التعامل معها بأي حال من الأحوال. موضحاً أن قطاع غزة يوجد به لجنة مختصة بالحج والعمرة ولها الحق في معاقبة أي شركة إذا ثبت تقصيرها يصل إلى إيقافها عن العمل.

وأكد أن الوزارة لم تتلق حتى اللحظة أي شكوى ضد أي شركة من اللجنة الخاصة بالحج والعمرة في قطاع غزة والتي هي صاحبة القرار، وليس أوقاف حكومة غزة.

وبالنسبة لإمكانية السماح لشركات أخرى للعمل في مجال الحج والعمرة، قال الهباش:" نحن ما يهمنا هو مصلحة المعتمر وأي شركة تستطيع أن تؤمن ما عليها للمعتمر وتكمل أوراقها حسب الأصول فليس هناك مشكلة لدى الوزارة لاعتمادها.

وعن سعر العمرة لهذا العام، أوضح الدكتور الهباش أن السعر لم يحدد لأنه خاضع للعرض والطلب، وهناك شركات تقوم بتقديم عروض، لكن إذا شعرت الوزارة أن هناك شركة تقوم برفع السعر بشكل كبير حينها تتدخل الوزارة وتضع لها حداً.

ودعا الهباش جميع معتمري قطاع غزة إلى عدم التعامل إلا مع الشركات التي تمتلك ترخيصاً، و عقوداً للعمرة معتمدة من وزارة الأوقاف في رام الله، وذلك حفاظاً على حقوقهم.

وذكر الهباش أنه قد تم اعتماد عقدين لشركتين من قطاع غزة وهما "شركة ضيوف الرحمن"، و"شركة عيد حنيف". يشار إلى أن شركة "عيد حنيف" تلقت لفت نظر من أوقاف غزة.

ودعا وزير الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة رام الله د. الهباش شركات العمرة التي ترغب بالعمل في هذا الموسم 1433هـ، إلى تسوية أوضاعها، وتقديم أوراقها ليتم التعامل معها حسب الأصول المرعية في الوزارة وبما يضمن لها حقوقها.

وفي السياق ذاته اتخذت وزارة الأوقاف في حكومة غزة جملة من الإجراءات القانونية بحق عدد من شركات الحج والعمرة المقصرين في أداء عملهم والمخالفين لأنظمتها وقوانينها.

وأكد وكيل وزارة الأوقاف في غزة حسن الصيفي في مؤتمر صحفي عقده الأربعاء الماضي، أن وزارته قررت حرمان "شركة الغرباوي من العمل في مجال العمرة نهائياً. وحرمان شركة "الصفا والمروة" من العمل في مجال العمرة لمدة خمس سنوات، إلى جانب حرمان شركة "الوفاق العربي" من العمل لمدة خمس سنوات، مضيفاً كما تم حرمان شركة "أبو الخير" من العمل في مجال العمرة لمدة ثلاث سنوات. وحرمان شركتي عادل شبير والشحري من العمل في مجال العمرة لمدة ثلاث سنوات.

وتابع تقرر توجيه لفت نظر لكل من شركة "فيصل" وشركة "مسك المرام" وشركة "أجنحة 2000" وشركة "عيد حنيف" وتوجيه تنبيه بحق شركة "زعرب".

وحذر وكيل الوزارة الشركات التي صدر بحقها العقوبات السابقة من محاولة تسجيل أي معتمر في مكاتبها والتحايل على القرارات السابقة من خلال التعامل الباطن مع شركات أخرى. محذراً الشركات المرخصة لدى الوزارة من التعامل مع الشركات التي صدر بحقها القرارات السابقة، مشيراً إلى أن الوزارة ستضطر لاتخاذ إجراءات إضافية بحق من يفعل ذلك. إلا أن وزير الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة رام الله د. محمود الهباش شدد على أن هذه الإجراءات غير معترف بها لأنها غير قانونية وغير شرعية وصادرة عن جهة غير مختصة.

انشر عبر