شريط الأخبار

الجنزوري: سأقف بقوة خلف كل ضابط شجاع يمنع جريمة

11:50 - 12 تموز / ديسمبر 2011

الجنزوري: سأقف بقوة خلف كل ضابط شجاع يمنع جريمة

فلسطين اليوم-القاهرة

أكد رئيس الوزراء المصري الدكتور كمال الجنزورى، أنه سيقف بقوة خلف كل ضابط شجاع، يمنع جريمة، ويقف بالمرصاد ضد الخارجين عن القانون، والمسجلين خطر، ممن يروعون المواطنين".

كما اكد الجنزوري خلال اجتماع موسع حضره الجنزورى ووزير الداخلية، محمد إبراهيم، ومساعدوه ومديرو الإدارات العامة، وقيادات البحث الجنائى، وأكثر من ألف ضابط مختلفي الرتب، في مقر أكاديمية الشرطة، بالتجمع الخامس، "الدعم الكامل لجهاز الشرطة،من قبل حكومة الإنقاذ الوطني التي يرأسها، وتوفير الإمكانات اللازمة للجهاز، حتى يتمكن من أداء رسالته على أكمل وجه في المرحلة القادمة، لإعادة الاستقرار للبلاد".

وقال:"الأمن هو أحد الأعمدة الرئيسية، في بناء الاقتصاد، وإعادة عافيته من جديد، بعدما فقدت مصر مليارات الجنيهات، وأغلقت خلالها آلاف المصانع، وهربت بعض الاستثمارات إلى الخارج، بسبب غياب الأمن".

فيما أكد اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، على ضرورة حسن معاملة المواطن داخل أقسام الشرطة، والمصالح الشرطية على اختلافها، والتي تقدم خدمات للموطنين، مع تلبية مطالبهم، وإنهاء جميع الإجراءات القانونية، وإعطاء الحقوق لأصحابها بواسطة القانون»، حتى يتأكد المواطن أن هناك فكرا أمنيا جديدا، خصوصا بعد ثورة يناير، التي حققت الحرية لرجال الشرطة والمواطنين على السواء، ولابد من تتويجها بإقامة العدل، وتنفيذ دولة القانون، بحيادية تامة، وبدون وساطة أو محسوبية، في أسرع وقت ممكن".

وتعليقا على الأوضاع الاقتصادية قال الجنزورى إن الوضع الحالي أخطر مما يتصور أحد ففى حين أن قطاع البترول في كل دول العالم الدجاجة التي تبيض ذهبا فإنه في مصر مدين بـ61 مليار جنيه، ويكفى أن البنوك الآن تخشى من التعامل مع هذا القطاع.

انشر عبر