شريط الأخبار

بعد تدمير منزلها..شقيقة المحرر الرازم:أخي لم يندم على 31 عاماً فكيف لي ان أندم!

08:39 - 12 تموز / ديسمبر 2011

بعد تدمير منزلها..شقيقة المحرر الرازم:أخي لم يندم على 31 عاماً في السجون فكيف لي ان أندم!

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

أكدت شقيقة الأسير المحرر المقدسي فؤاد الرازم المبعد إلى قطاع غزة "أم نضال" ان الاحتلال شرع صباح اليوم الاثنين , بهدم منزلها المكون من طابقين ببلدة بيت حانينا, بالرغم من محاولتها العديدة من منعهم لعدم وجود قرار بهدم المنزل من قبل محكمة الاحتلال .

 

وتابعت أم نضال بشئ من الحرقة ل"فلسطين اليوم " قرار الهدم يستهدف الأسرى المحررين بالدرجة الأولى , فهو لم يكتفي ببقاء أخي"فؤاد في المعتقل منذ 31 عاماً  , فهو يحاول أيضا ان تلقيني درساً نتيجة نشاطي المتواصل الداعم لقضية الأسرى .

 

وأوضحت" أخي فؤاد بقى 31 عاماً في سجون الاحتلال ولم يندم  فكيف لي ان أندم على بيت تم تدميره ويمكنني إعادة بناءه", مستنكرةً التقصير من الدول العربية والاسلامية اتجاه القدس سواء من الدعم المادي والمعنوي. 

 

وعلق الأسير المحرر فؤاد الرازم المتواجد في قطاع غزة على هدم الاحتلال لمنزل شقيقته " بالقول "الاحتلال يريد الانتقام من أم نضال وهذا الهدم للمرة الثانية ونحن صامدون لان جذورنا من القدس ولكن لابد من إثارة القضية إعلاميا , والعمل على ارض الواقع وعدم الاكتفاء بالشعارات فقط.

وطالب الرازم فصائل المقاومة والشعب الفلسطيني بضرورة  دعم صمود القدس الذي يتعرض لكافة اشكال القمع والعدوان , لإخلاء القدس من سكانه.

 

وتجدر الاشارة الى ان  جرافات تابعة لبلدية الاحتلال شرعت صباح اليوم بهدم منزل مواطن فلسطيني بحي بيت حنينا شمال القدس المحتلة بحجة عدم الترخيص.

وقال شهود عيان إن قوة معززة من جنود وشرطة الاحتلال حاصرت المنطقة وضربت طوقا محكما على محيط المنزل ولم تسمح لأصحابه بإخراج حتى احتياجاتهم الأساسية منه وبدأت بهدمه على ما فيه من أثاث.

انشر عبر