شريط الأخبار

حزب الله يدين الاعتداءات الصهيونية على غزة ويتنقد تصريحات " جينجريتش"

07:34 - 10 تموز / ديسمبر 2011

حزب الله يدين الاعتداءات الصهيونية على غزة ويتنقد تصريحات " جينجريتش"

فلسطين اليوم-غزة

تعليقاً على الاعتداءات الصهيونية على قطاع غزة أصدر حزب الله بيانا قال فيه إن الاعتداءات الصهيونية تتصاعد على قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد وجرح عدد من المواطنين الفلسطينيين الأبرياء.

 

وأضاف البيان الذي وصل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه إن هذه الاعتداءات هي حلقة في سلسلة الإجرام الصهيوني المتمادي بحق الشعب الفلسطيني، والذي يتخذ أشكالاً عديدة، في ظل صمت عربي مدان وغياب للجامعة العربية ومؤسساتها عن محاولة وضع العدو الصهيوني عند حدّه واتخاذ أي إجراء يوقفه عن اعتداءاته، في حين تتواطأ المؤسسات الدولية  وعلى رأسها مجلس الأمن  مع العدو الصهيوني على الشعب الفلسطيني وتقف إلى جانب المحتل وتنكفئ عن إدانة هذه الاعتداءات، فضلاً عن القيام بعمل فاعل لردعها ومنعها من الحدوث.

 

وأشار البيان إلى إن حزب الله، إذ يدين هذا القصف الصهيوني المجرم، فإنه يدعو أبناء الشعوب العربية والأحرار في العالم إلى جعل فلسطين قبلة حركتهم، وبذل كل جهد من أجل الوقوف مع الشعب الفلسطيني المظلوم في مقاومته المستمرة للاحتلال الصهيوني الغاشم

 

من جهة أخرى اعتبر حزب الله أن تصريحات المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية نيوت جينجريتش ضد الشعب الفلسطيني تعبّر عن جهل مطبق وتعمّد مقصود لتزييف وتزوير التاريخ

وتساءل حزب الله عن دور الجامعة العربية وهل إزاء الدعوات لاستباحة الشعب الفلسطيني وإنهاء وجوده، أم ستبقى في غيبوبة الميت في مواجهة التحديات الكبرى والقضايا المصيرية التي تهم كل المسلمين والعرب.

ورأى حزب الله أن هذه التصريحات تعمّد مقصود لتزييف وتزوير هذا التاريخ من جهة أخرى، فالكل يعلم أنه حتى بداية القرن وعلى مدى آلاف السنين كان الشعب الفلسطيني يسكن هذه الأرض وهو راسخ فيها حيث بنى حضارة وثقافة ما تزالان حيّتين وستبقيان كذلك على الدوام.

وشدد بيان حزب الله على أن هذه التصريحات تنم عن عنصرية وحقد ضد الشعب الفلسطيني، إذ لا يستطيع أحد أن يتهم شعباً له وجوده وحضارته وثقافته بأنه إرهابي وتم اختراعه، كما لا يمكن اتهام النساء والأطفال الفلسطينيين بالإرهاب.

وأوضح الحزب أنه يرى في هذا الكلام افتراءا ظالماً ضد الشعب الفلسطيني ودعوة صريحة لاستباحة دمائه وارتكاب جرائم الحرب بحقه.

وعبّر حزب الله عن إدانته الشديدة لهذه التصريحات العنصرية المقيتة، وتساءل عما إذا كانت هذه هي القيم التي تتغنى بها الإدارات الأميركية، كما ودعا الشعوب العربية لرفع الصوت والقيام بكل ما من شأنه دعم الشعب الفلسطيني.

 

انشر عبر