شريط الأخبار

تحذير من تحرك احتلالي "جدي" لهدم جسر المغاربة

06:10 - 10 تشرين أول / ديسمبر 2011

تحذير من تحرك احتلالي "جدي" لهدم جسر المغاربة

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

حذر الشيخ ناجح بكيرات، رئيس قسم المخطوطات في المسجد الأقصى المبارك من نية بلدية الاحتلال إغلاق جسر المغاربة الواصل بين باب المغاربة و المسجد الأقصى المبارك تمهيدا لهدمه.

وقال بكيرات في تصريحات خاصة أن عملية الهدم ستتحول الى واقع في ظل التحرك الإسرائيلي الجاد في هذا الإطار، و أن الأمر مسألة وقت ليس إلا.

وحذر بكيرات من هذه الخطوة التي سيكون لها ما بعدها و خاصة في ظل الإعلان عن هدم الجسر و إعادة بناءه  وفقا لمخططات استيطانية إحتلاليه تسعى للإحكام السيطرة على المسجد الأقصى المبارك من الجهة الغربية.

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت تأجيل القيام بعملية الهدم بعد قيام كل من الأردن و مصر بالضغط عليها، الأمر الذي رفضته بلدية الاحتلال مدفوعة من جمعيات استيطانية ناشطة محيط الأقصى، وأعلنت مؤخرا إغلاق الجسر "بحجة" تشكيلة خطرا على حياة الجمهور".

وقال بكيرات أن ما نشهده إصرار صهيوني على هدم هذا الجسر في سبيل أعاده بناءه بما يتلاءم و الرواية اليهودية من جهة، و ما يناسب الطبيعة العسكرية للسيطرة على الأقصى.

واستذكر بكيرات إدعاءات الاحتلال في العام 2007 عندما ادعوا أنها آيلة للسقوط و قاموا بعمليات حفر عميقة فيها، أدت إلى إزالتها بالكامل و استبدالها بالجسر الخشبي، الذي يخطط حاليا لاستبداله بأخر حديدي.

وبحسب بكيرات فإن الهدف الرئيس من هذا البناء الجديد هو بناء بنا جسر حديدي ضخم يتيح للآليات العسكرية الدخول إلى الأقصى في أقل من عشر دقائق فقط، و هو ما يسهل السيطرة على أي حديث داخل الأقصى.

وقال بكيرات أن هذه المخططات تتلاءم مع المخطط التهويدي الكبير 2020 و الذي أشار بشكل كبير إلى وجود هذا الجسر الحديدي، و الذي يمكن سلطات الاحتلال من السيطرة على أي انتفاضة او إحداث خلال فترة قصيرة جدا.

وتوقع بكيرات أن يتم التنفيذ العملي لهذه المخططات خلال ال24 ساعة القادمة، و إن الضغوط الأردنية و التركية و المصرية التي مورست على الاحتلال لن تجدي نفعل بدون تحركات فعلية لوقف هذه التحركات.

انشر عبر