شريط الأخبار

ايران تعرض صورا لطائرة التجسس الامريكية التي تمكنت من انزالها

09:50 - 09 تموز / ديسمبر 2011

ايران تعرض صورا لطائرة التجسس الامريكية التي تمكنت من انزالها

فلسطين اليوم- وكالات

عرضت ايران طائرة التجسس الامريكية الفائقة التقنيات والتي انزلتها بعد اختراق السيادة الايرانية شرقي البلاد من قبل فرقة كمين للحرب الالكترونية تابعة لقوات الحرس الثوري الاسبوع الماضي

وأعلن قائد قوات الفضاء في الحرس الثوري "امير علي حاجي زادة" ان الطائرة كانت في مهمة تجسسية في اجواء ايران قبل ان تقع في الكمين الالكتروني للقوات المسلحة وانزالها باقل الخسائر.

 

واوضح ان الطائرة يبلغ طولها اربعة امتار ونصف متر وطول جناحيها ستة وعشرين مترا وهي تتمتع باجهزة متطورة لجمع المعلومات الالكترونية والتصويرية والاتصالات وانظمة رادارية مختلفة .

 

وتابع ان الطائرة لاتكشفها الرادارات وتتميز بنفس تقنية طائرات بي اثنين واف خمسة وثلاثين ويتم توجيهها بالاقمار الصناعية .

 

وحسب مصادر ايرانية كانت طائرة التجسس الاميركية RQ-170 تحلق فوق مدينة كاشمر في شرق ايران عندما استطاعت القوات الايرانية انزالها الكترونياً.

 

وقالت المصادر ان هذه الطائرة التجسسية كانت في مهمة لجهاز الاستخبارات الاميركية.

 

واضافت: ان ايران تستعد لتقديم شكوى الى الامم المتحدة ضد الولايات المتحدة بشأن انتهاك طائراتها التجسسية لحرمة الاجواء الايرانية.

 

في سياق متصل استدعت الخارجية الايرانية السفيرة السويسرية بطهران التي تراعي بلادها المصالح الاميركية بطهران وسلمتها مذكرة احتجاج شديدة اللهجة على انتهاك طائرة التجسس الاميركية لحرمة المجال الجوي الايراني، وطالبت الادارة الاميركية بتقديم الايضاحات والاجراءات التعويضية في هذا الشان فورا .

 

واسقطت القوات الايرانية قبل ايام طائرة اميركية بدون طيار من نوع ار.كيو- 170 اثر خرقها للاجواء في شرق البلاد واستولت عليها بعد تعرضها الى اضرار طفيفة.

 

وتمكنت الدفاعات الجوية ووحدات الحرب الالكترونية لدى ايران من رصد واسقاط طائرة بدون طيار متقدمة للتجسس بعيد انتهاكها المجال الجوي الايراني.

 

يذكر ان طائرة ار كيو-170 هي طائرة حديثة بدون طيار كشفت وسائل الاعلام المتخصصة وجودها العام 2009، واكدته القوات الجوية الاميركية في العام 2010.

 

وطبقا لبعض التقارير فان هذا النوع من الطائرات ينتشر في افغانستان لجمع المعلومات الاستخباراتية حول ايران وباكستان.

 

وفي كانون الثاني/يناير اسقطت ايران طائرتين اميركيتين بدون طيار انتهكتا المجال الجوي الايراني.

 

ويستخدم الجيش الاميركي ووكالة الاستخبارات الاميركية (سي اي ايه) هذه الطائرات بشكل روتيني لمراقبة النشاطات العسكرية في المنطقة.

 

كما تستخدمها واشنطن لشن هجمات في اليمن وافغانستان ومنطقة القبائل الباكستانية.

 

انشر عبر