شريط الأخبار

فلم بغزة يجسد معاناة المرأة الفلسطينية

10:26 - 08 تموز / ديسمبر 2011

فلم بغزة يجسد معاناة المرأة الفلسطينية

فلسطين اليوم-غزة

عرضت جمعية الخريجات الجامعيات الخميس فيلمًا للمخرجة الفلسطينية دارا خضر يناقش بعض المفاهيم الاجتماعية المتجذرة لدرجة يصعب فيها مناقشتها والخوض فيها.

 

وحمل الفلم الذي عرض بمقر الجمعية في مدينة غزة عنوان "الحالة تعبانه" ضمن مهرجان سينما المرأة السابع في فلسطين الذي يتم في إطار التعاون المشترك بين الجمعية ومؤسسة شاشات.

 

وتدور أحداث الفلم حول قصة لفتاتين تعانيان من البطالة والفقر، وبمحض الصدفة يحصلن على عمل مؤقت كباحثات اجتماعيات مقابل مبلغ زهيد من المال عله يسد رمق الجوع وينهي حالة الفقر لفترة مؤقتة حيث تعملان باحثتان اجتماعيتان.

 

وخلال عملهن في اليوم الأول يقابلن العديد من الفتيات اللواتي يعانينّ من بعض الظواهر الاجتماعية التي تؤثر سلبيا عليهن، كرغبة إحداهن بالزواج وشعورها بالظلم لرفض أهلها تزويجها كونها تعمل خياطة، وأخرى أنهت هندسة ميكانيكية لكن يرفضها سوق العمل كونها أنثى.

 

واستعرضت المنسقة الإعلامية وسام حسان مع جمع من الخريجات الجامعيات عقب عرض الفلم العديد من القضايا التي تناولها الفيلم ومنها البطالة والفقر وحرمان المرأة من التعليم.

 

كما، ناقشت حسان القضايا الاجتماعية التي عالجها الفيلم، ومنها حرمان المرأة من التعليم والعنوسة والبطالة والفقر والمعاكسات، مشيرةً إلى أن الفيلم رصد صوراً واقعيةً تعبر عن المشكلات التي تعاني منها المرأة الفلسطينية.

 

وأوضحت أن هذه المشكلات لا يمكن أن تزول إلا بوضع خطط تنموية طويلة الأمد من أجل حياة أفضل للمرأة الفلسطينية، مؤكدة على ضرورة أن تناضل المرأة من أجل الحصول على حقوقها.

 

وطرحت العديد من المداخلات والتحليلات من قبل الخريجات ودارت نقاشات بين الحضور ومديرة اللقاء واختلفت الآراء حول معجب ومنتقد لبعض القضايا في الفيلم، كما جرى تقييم للفيلم من قبل الحضور.

انشر عبر