شريط الأخبار

التوغلات الليلية تثير مخاوف مواطني المناطق الحدودية

08:51 - 08 حزيران / ديسمبر 2011

التوغلات الليلية تثير مخاوف مواطني المناطق الحدودية

فلسطين اليوم- بيت حانون

تصاعدت مخاوف المواطنين الذين يقيمون في المناطق الحدودية في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، بالاعتداء عليهم من قبل قوات الاحتلال، بعد القصف الذي استهدف مواطنين شرق مدينة غزة، فجر أمس، وأدى إلى استشهاد إسماعيل العرعير وإصابة آخرين.

 

ما أثار مخاوف سكان المنطقة الحدودية شرق وشمال بيت حانون هو قيام الدبابات والآليات العسكرية بالتوغل مئات الأمتار وإطلاق النار نحو منازل السكان، فجر أول من أمس، واستمرارها في أوقات متباعدة لا سيما خلال ساعات الليل والفجر.

 

يقول المواطن سالم الترابين (55 عاماً) إن بعض الدبابات والآليات العسكرية تقوم بعمليات دورية مستمرة بالقرب من السياج الحدودي شرق بيت حانون، وفي بعض الأحيان تقوم بالتوغل في الأراضي الزراعية القريبة من الحدود مسافة عشرات الأمتار ما يعزز مخاوف السكان من توسيع دائرة أعمال التوغل في عمق أراضي المزارعين.

 

ويتوقع المواطنون في حديثهم لـ"الأيام"، استمرار تعزيز الآليات الإسرائيلية بالقرب من مناطق سكناهم، تمهيداً لشن عدوان عليهم أو قصف منازلهم.

 

وأشار الترابين إلى قيام هذه الآليات بالتوغل في منطقة الكلية الزراعية قبل يومين، وإطلاق نار كثيف باتجاه المنازل دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

أما المواطن عبد الله أبو غزال الذي يسكن في محيط منطقة أبو صفية، جنوب شرقي بيت حانون فقال إن التوقعات بتصعيد الاعتداءات الإسرائيلية تصاعدت في أعقاب تنفيذ أكثر من عملية توغل محدودة، خلال الأيام الماضية، لكن حالة الهدوء النسبي القائمة تقلل من فرضيات الاجتياح والتوغل الكبير في منطقة سكناهم.

 

وأوضح أنه يسكن في منزل بدائي وسط أرض زراعية مجرفة بجوار منازل أسر عدد من أقربائه، مشيراً إلى أن منازلهم تقع في مواجهة الدبابات التي يمكن أن تتوغل أو تقصف في أي وقت.

 

وأضاف أبو غزال (42 عاماً) أن ظروفه لم تعد تحتمل أية اعتداءات أخرى من قبل قوات الاحتلال، لاسيما أنه يعيش في عزلة منذ سنين طويلة وكان تعرض للاعتداءات خلال السنوات الماضية.

 

وقال إن حركة نشطة للآليات الإسرائيلية لوحظت خلال الأيام القليلة الماضية، ما يدلل على إمكانية حدوث قصف على الأراضي الزراعية والمنازل.

 

من جانبه، قال المواطن محمود سويلم (46 عاماً) الذي يسكن في منزل يقع شمال بلدة بيت حانون إن التحركات الإسرائيلية الأخيرة تعكس نية مبيتة لدى قوات الاحتلال بشن عدوان على المناطق الحدودية.

 

انشر عبر